Accessibility links

logo-print

تحقيق للجيش الأميركي يشير إلى تورط جنود من مشاة البحرية في قتل مدنيين بالعراق


أظهر تحقيق أعده الجيش الأميركي أن جنوداً من مشاة البحرية الأميركية قاموا بإطلاق النار على خمسة مدنيين عراقيين واحدا تلو الآخر لدى تواجدهم بالصدفة بالقرب من موقع شهد انفجار عبوة ناسفة في دورية أميركية بمدينة الحديثة العراقية في التاسع عشر من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2005.

وقالت صحيفة الواشنطن بوست التي حصلت على نسخة من التحقيق إن قائد فرقة من المارينز أطلق النار على المدنيين بعد إجبارهم على الخروج سيارة تاكسي عقب الانفجار الذي أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخريْن بجراح .

وكان ذلك الحادث بداية لأعمال عنف شنها جنود مارينز على عدد من منازل المدنيين في الحديثة وأدت إلى مقتل نحو 24 مدنياً.

وعلى صعيد اخر أعلن متحدث باسم الجيش البريطاني في العراق العثور على جثتي المترجمين اللذين خطفا أمس الجمعة في البصرة مقتولين في وسط المدينة . وكانا المترجمان قد خطفا أمس مع أميركي من المدينة.

واليوم أكدت السفارة الأميركية في العراق اختطاف أحد رعاياها على أيدي مسلحين مجهولين بالقرب من البصرة أمس وأوضحت انه أميركي يعمل في مجال الأمن الخاص.

وتأتي هذه الأنباء فيما لا يزال مصير خمسة مختطفين غربيين يعملون لدى شركة أمنية خاصة مقرها الكويت مجهولاً بعد سبعة أسابيع على اختطافهم بالقرب من بلدة صفوان جنوب العراق.
XS
SM
MD
LG