Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدعوان بيونغ يانغ للتجاوب مع مقترحات القمة السداسية


دعت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية السلطات في كوريا الشمالية إلى التجاوب مع المقترحات التي قدّمت إليها في الجولة الأخيرة للمحادثات السداسية وحذرتا من أن أي استمرار في التجارب النووية سيزيد من عزلتها على الصعيد الدولي.

ودعا وزير خارجية كوريا الجنوبية سونج مين سون عقب لقائه مع نظيرته الأميركية كوندوليسا رايس في واشنطن دعا كوريا الشمالية إلى الرد بإيجابية على المقترحات التي تم تقديمها في الجولة الأخيرة من المفاوضات السداسية في بكين وقال:
"لقد آن الأوان لترد علينا كوريا الشمالية برد واقعي وإيجابي على الاقتراحات التي تم تقديمها في الجولة الأخيرة من المفاوضات السداسية في بكين والتي تم إجراء تنسيق جيد بين واشنطن وسيول قبل تقديمها وإنني والوزيرة رايس على استعداد لاتخاذ إجراءات قريبة هامة إذا تجاوبت بيونغ يانغ لتنفيذ التزاماتها لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وتدعيم الأمن الإقليمي فيها."

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أصدرت تحذيرا نبهت فيه كوريا الشمالية من عواقب وخيمة إذا أجرت بيونغ يانغ تجربة نووية ثانية.

جاء هذا التحذير في أعقاب تقارير أشارت إلى أن كوريا الشمالية التي أجرت أولى تجاربها النووية في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول قد تكون في طور الإعداد لإجراء تجربة ثانية.

غير أن وزير خارجية كوريا الجنوبية سونج مين سون صرح عقب لقائه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أن بلاده ليس لديها أي إشارة إلى قرب إجراء مثل هذا النوع من التجارب في حين أكدت رايس أن إجراء مثل هذه التجربة سيزيد من عزلة بيونغ يانغ.
XS
SM
MD
LG