Accessibility links

الجماعة السلفية في الجزائر ترفض دعوة بوتفليقة إلى المصالحة الوطنية


أفادت صحيفة الخبر الجزائرية الصادرة اليوم بأن عبد المالك درودكال، أبو مصعب الودود أمير الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر، أعلن رفض التنظيم الإرهابي دعوةَ الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى المصالحة الوطنية وعرضَه منحَ المسلحين عفوا شاملا فور إلقاء أسلحتهم .
أضافت الصحيفة أن درودكال أقر في رسالة طويلة نشرها على شبكة الانترنت، بتلقي التنظيم شحنات جديدة من السلاح والذخائر في المدة الأخيرة، كما اعترف بانضمام عناصر أجنبية إلى صفوف قواته.
XS
SM
MD
LG