Accessibility links

logo-print

وزير خارجية فرنسا يجري مباحثات في السعودية حول الوضع في لبنان ودعم حكومة السنيوره


وصل وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي السبت إلى السعودية لإجراء محادثات تتركز خصوصا حول لبنان فيما تستعد باريس لاستقبال مؤتمر دولي للأطراف المانحة لمساعدة هذا البلد، حسب ما أفاد به مصدر دبلوماسي فرنسي.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس إن الوزير الفرنسي سيلتقي نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل خلال زيارته القصيرة إلى الرياض.

وكان المتحدث باسم الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتيي قال الجمعة إن دوست بلازي سيلتقي الملك عبدالله بن عبد العزيز.

وعن المحادثات في السعودية، قال المصدر إنها ستدور حول المسائل الإقليمية مع تركيز خاص على الوضع في لبنان.

وأضاف المصدر أن محادثات دوست بلازي في الرياض ستتطرق إلى مؤتمر باريس-3 الذي تعقده الأطراف المانحة في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري لمساعدة لبنان، وأيضا إلى "الرغبة في العمل معا من أجل دعم حكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة وتخطي المصاعب الحالية".

وتواجه حكومة السنيورة المدعومة من الغرب والسعودية، تحديا جادا يتمثل بمطالبة المعارضة اللبنانية وعلى رأسها حزب الله اللبناني القريب من سوريا، بإسقاطها.
إلا أن العاهل السعودي استقبل في نهاية الشهر الماضي وفدا من حزب الله وأكدت مصادر في حزب الله بعد ذلك أن السعودية يمكنها أن تلعب دورا في إيجاد حل للأزمة اللبنانية.

ويسعى لبنان إلى الحصول من مؤتمر باريس3- على مساعدات مالية وإعادة جدولة ديونه والتي تجاوزت 40 مليار دولار مع نهاية العام 2006.
XS
SM
MD
LG