Accessibility links

logo-print

العسكري يستبعد إعدام برزان التكريتي وعواد البندر الأحد ومحاكمة الأنفال تستأنف الأحد


ظل موعد إعدام برزان التكريتي الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي السابق صدام حسين ، وعواد البندر قاضي محكمة الثورة إبان أحداث الدجيل، مجهولاً، بعد أن كان متوقعاً تنفيذه الأحد .

وقد استبعد مستشار رئيس الوزراء العراقي سامي العسكري إن يتم تنفيذ حكم الإعدام بحقهما الأحد، مؤكداً عدم علمه بأي موعد لاحق لتنفيذ الحكم .

ونفى مصدر في الإدعاء العراقي رفض الكشف عن هويته ان يكون تم تحديد موعد لإعدامهما. وكانت مصادر عراقية ذكرت أن إعدام برزان والبندر كان مقرراً في اليوم ذاته الذي شهد إعدام صدام إلا أن تغييراً طرأ في الساعات الأخيرة حال دون ذلك .

من ناحية أخرى، تستأنف الأحد جلسات محاكمة الأنفال في ظل غياب المتهم الرئيسي صدام حسين الذي نفذ فيه حكم الاعدام في الثلاثين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني .

هذا وفي الوقت الذي مايزال فيه رئيس الوزراء البريطاني "توني بلير" يلتزم الصمت بشأن إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، أدان وزير المالية البريطاني "جوردون براون" الطريقة التي أعدم بها ووصفها بالمؤسفة.

وقد صرح الدكتور زهير النهر أحد قياديي حزب الدعوة العراقي لوسائل الاعلام البريطانية، بأن السلطات العراقية تحقق حاليا في قضية تصوير مشاهد إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، مؤكدا بان المسئولين عن ذلك سيُقدَمون إلى العدالة قريبا.

XS
SM
MD
LG