Accessibility links

اسرائيل تطالب بالافراج عن الجندي الاسرائيلي شاليت مقابل تحرير سجناء فلسطينيين


قال مصدر سياسي اسرائيلي يوم الاحد إن اسرائيل رفضت عرضا من حركة حماس بتسليمها تسجيلا يثبت ان الجندي الذي أسرته في غزة ما زال حيا مقابل الافراج عن أكثر من 200 سجين فلسطيني.
وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت انه راغب في تحرير سجناء فلسطينيين في اسرائيل مقابل الافراج عن الجندي جلعاد شاليت الذي أسرته حماس وفصائل أخرى في عملية وراء الحدود في يونيو حزيران.
وأضاف المصدر ان حماس قدمت ذلك العرض وان أولمرت رد بانه "مقابل الثمن الذي يريدونه نفضل الافراج عن شاليت. "
وأضافت صحيفة معاريف ان أولمرت رفض الافراج عن السجناء لمجرد الحصول على تسجيل لشاليت.
وتردد ان هذه ليست أول مرة يرفض فيها الزعيم الاسرائيلي تقديم تنازلات مقابل ما يشير الى ان الجندي على قيد الحياة. ومن المعتقد على نطاق واسع انه حي.
وامتنعت ميري ايسين المتحدثة باسم أولمرت عن التعليق.
وقال الرئيس المصري حسني مبارك الذي يتوسط من أجل الترتيب لتبادل سجناء بين الفلسطينيين واسرائيل في قمة مع أولمرت يوم الخميس ان مصر تأمل في التوصل لاتفاق في وقت قريب.
وطالبت الفصائل الفلسطينية المسلحة بان تفرج اسرائيل عن أكثر من ألف جندي مقابل شليط. وتحتجز اسرائيل نحو 11 ألف سجين فلسطيني في سجونها.
وقاطعت اسرائيل والدول الغربية الحكومة التي تقودها حماس منذ توليها السلطة في مارس اذار لانها ترفض الاعتراف باسرائيل.
ورفضت اسرائيل في السابق الافراج عن سجناء "على أيديهم دماء".
XS
SM
MD
LG