Accessibility links

المعارضة اليمنية تتهم الرئيس صالح بعدم النية لترك السلطة


إتهمت المعارضة في اليمن الرئيس علي عبد الله صالح بممارسة الضغوط على نائبه عبد ربه منصور هادي بدعوى أن صالح لا يسعى إلى ترك السلطة.

وقال عبد الباري طاهر الصحفي اليمني لـ"راديو سوا"إن نوايا صالح للبقاء في الحكم بدأت تتكشف: "طبعا على صالح لا يمكن ان يترك السلطة وطبعا يفكر الا يترك اليمن سليمة وهو مصمم اما هو وبعده الطوفان . يريد ان يبقى في السلطة ولو ادى ذلك الى تدمير البلد هو وقع على مبادرة التعاون الخليجي ولكن القى كلمة نارية فور التوقيع اكد فيها ان مسألة السلطة خياره الاول والاخير وانه لا يمكن ان يتنازل عن السلطة بسهولة".

وأضاف أن بقاء صالح في اليمن سيفاقم الوضع سوءاً: "بوجود صالح لا يمكن توقع سلام أو أمن أو استقرار. على عبد الله صالح يتعامل الان مع اليمن كرهينة ويريد ان يقايض العالم بالحصول على امتيازات وعلى ضمانات مقابل كف يده عن قتل المحتجين السلميين واطلاق سراح الشعب اليمني".

اشتباكات في جنوب اليمن

هذا وقد قال مصدر عسكري يمني ان اشتباكات اندلعت في محيط مدينة زنجبار في جنوب البلاد ليل السبت الاحد ادت الى مقتل جندي وستة مقاتلين يشتبه بانتمائهم الى القاعدة.

واضاف ان ثلاثة جنود اصيبوا بجروح مشيرا الى ان الجيش قام بسحب جثث المقاتلين من "انصار الشريعة" المرتبط بالقاعدة بعد الاشتباكات.

وقد سقطت زنجبار، كبرى مدن محافظة ابين، في مايو/ ايارالماضي بايدي مسلحين يشتبه بانهم من القاعدة يشتبكون بشكل شبه يومي مع العسكريين الذين يحاولون اخراجهم من المدينة.

ويستغل تنظيم القاعدة ضعف السلطة المركزية في اليمن منذ بدء حركة الاحتجاجات الشعبية ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح قبل عام من اجل تعزيز وجوده في جنوب البلاد وشرقها .

XS
SM
MD
LG