Accessibility links

logo-print

رئيسة مجلس النواب الأميركي تدعو إلى تحميل الحكومة العراقية مسؤولية الملف الأمني


أكدت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أن الشعب الأميركي قال كلمته الواضحة بشأن العراق في الإنتخابات الأخيرة وإن على الرئيس بوش أن يوضح للحكومة العراقية أن تأمين الإستقرار للعراقيين هو مسؤوليتها.

وفي برنامج Face the Nation الذي تبثه شبكة الـ CBS الأميركية أوضحت بيلوسي بالقول:

" قلنا للرئيس بوش إن عليه أن يضع خطة يوضح فيها للحكومة العراقية كيفية البدء بتحملهم مسؤولية الأمن لأن ذلك سيوفر الأمن للمنطقة بأسرها وسيسمح لنا بوضع خطة جادة لإعادة نشر قواتنا ".

كما شددت بيلوسي على أنه إذا إختار الرئيس بوش التصعيد في العراق فإن الكونغرس والشعب الأميركي لن يتخلوا عن قواتهم ولن يمنحوا بوش صلاحيات مفتوحة مثلما حدث في الماضي، وأوضحت قائلة:


" إذا اختار الرئيس بوش تصعيد الحرب وطلب زيادة الميزانية فنحن نرغب في أن نرى ما يمكن أن يساعد قواتنا هناك التي تحظى بدعم الكونغرس والشعب. ولكن اذا أراد بوش تمديد مهمة هذه القوات فعليه تبرير الأمر، وهذا شيء جديد بالنسبة له، لأنه إعتاد على أن يمنحه الجمهوريون صكا مفتوحا ليفعل ما يشاء بدون أية محاسبة، وهذا معناه أن نبقى في حالة حرب إلى ما لا نهاية، الأمر الذي يرفضه الشعب الأميركي".
XS
SM
MD
LG