Accessibility links

logo-print

الخلايا الجذعية تعيد انبات أجزاء من الاسنان


نجح باحثون في إنبات جذور أسنان وأربطة داعمة للاسنان للمساعدة في عملية تصليح تاج سنة باستخدام خلايا جذعية مأخوذة من ضرس العقل لأجسام بالغة في تجارب على خنازير صغيرة الحجم.

وقال الباحثون الذين نشروا نتيجة تجربتهم في العدد الاخير من الدورية الطبية المكتبة العامة للعلوم ان السنة التي تم تصليحها تحاكي الاصلية في وظيفتها وقوتها. وقال الباحثون ان هذه الطريقة تقدم أملا لاستخدامها على الانسان.

والخلايا الجذعية هي الخلايا الرئيسية في الجسم التي تنبت دماء وأنسجة في الجسم.

واشار دكتور سونجتاو شي الذي اشرف على الدراسة الى استخدامها تقنية الخلايا الجذعية لانبات جذر حيوي ونسيج حول السنة بالاضافة الى تقنية وضع تاج بورسلين لاستعادة وظيفة السنة عند الخنازير الصغيرة.


وأضاف شي الذي يعمل في كلية طب الانسان بجامعة ساوذرن كاليفورنيا ان هذا المنهج المجمع يقود الى اعادة بناء وظيفة الاسنان في نموذج حيواني مشابه للانسان.


ويأمل الباحثون في اختبار تقنيتهم على البشر في السنوات القادمة. وفي حال نجاحها ستجد رواجا عند مرضى الاسنان ممن لا يلائمهم زرع الاسنان أو من يفضلون نسيجا حيا أخذ من أسنانهم.
XS
SM
MD
LG