Accessibility links

إطلاق سراح المصور الصحفي المختطف في غزة ونقله إلى مقر رئاسة السلطة الفلسطينية


أفرج الأحد عن المصور البيروفي في وكالة الصحافة الفرنسية خايمي رازوري الذي كان قد اختطف على أيدي مسلحين مجهولين قبل سبعة أيام في مدينة غزة. وقد أعرب رازوري عن سعادته بعد اطلاق سراحه.

وجرى تسليم رازوري إلى الاجهزة الامنية الفلسطينية التي نقلته بدورها الى مقر رئاسة السلطة الفلسطينية. وقال رازوري للصحافيين إنه بصحة جيدة جدا وقد احسن الخاطفون معاملته وقدموا له طعاما جيدا.

وذكرت مصادر امنية فلسطينية أن رازوري كان بأيدي إحدى العائلات الكبيرة داخل احد احياء غزة. وكانت فرنسا وبيرو قد ادانتا عملية الخطف وبذلتا مساعي ديبلوماسية لاطلاق سراحه.

ورحب وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي بالافراج عن رازوري في غزة كما شكر كل من ساهم في اطلاق سراحه. والمعروف أن فرنسا بذلت جهودا دبلوماسية لإطلاق سراح الصحفي.

كما ساهم النائب محمد دحلان في الاتصالات التي أسفرت عن الافراج عنه. وارسلت حكومة بيرو الخميس الماضي نائب وزير الخارجية غونزالو غوتييريز إلى غزة للمساهمة في الاتصالات.


وكانت أجهزة الامن الفلسطينية قد طلبت من الرعايا الغربيين مغادرة قطاع غزة خوفا من عمليات خطف اضافية بعدما بلغ عدد عمليات الاختطاف حوالى 20 حالة خلال الأشهر القليلة الماضية الا ان جميع الرهائن أطلق سراحهم.

XS
SM
MD
LG