Accessibility links

أدريس البصري يعلن تأييده إجراء إستفتاء حول منطقة الصحراء الغربية


كرر ادريس البصري وزير الداخلية المغربي السابق في عهد الملك الحسن الثاني، تأييده إجراء استفتاء حول الصحراء الغربية، وذلك في مقابلة تنشرها الاثنين صحيفة الشروق الجزائرية.

وقال البصري في هذه المقابلة التي أجريت معه في باريس، بصفتي مغربيا، أتمسك بالصحراء المغربية، لكني أريد أيضا اجراء استفتاء، أي إني أريد حلال عادلا، تحت اشراف الامم المتحدة، وان تخرج الجزائر بطريقة مشرفة ومرفوعة الرأس من هذا النزاع.

وهذه هي المرة الاولى التي يعلن فيها البصري عبر صحيفة جزائرية تأييده اجراء استفتاء حول الصحراء الغربية، معبرا بذلك عن موقف يتناقض مع الموقف الرسمي المغربي الداعي إلى حكم ذاتي للصحراء الغربية في اطار السيادة المغربية.

وكانت الصحافة المغربية قد اتهمت البصري الذي أقاله من منصبه قبل سبع سنوات الملك محمد السادس، بتهمة الخيانة عندما عبر للمرة الاولى عن هذا الموقف في نوفبمر/تشرين الثاني 2004 في مقابلة مع صحيفة لا رازون الاسبانية.

وفي 1975، ضم المغرب الصحراء الغربية التي كانت مستعمرة اسبانية ويتولى منذ ذلك الحين ادارتها.

وتحتح جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر على ضم الصحراء الغربية وشنت حرب عصابات انتهت في 1991 بوقف لاطلاق النار تحت اشراف الامم المتحدة.
ومنذ 1992، تحاول الامم المتحدة اجراء استفتاء حول تقرير المصير لهذه المنطقة.
XS
SM
MD
LG