Accessibility links

logo-print

أيهم السامرائي: لم أفر من السجن بل أطلقت سراحي بنفسي


عرض وزير الكهرباء الأسبق أيهم السامرائي الذي تم تهريبه من السجن الشهر الماضي، في مؤتمر صحافي في دبي الاثنين اوراقا من محكمة التمييز العراقية تنقض الحكم بسجنه وتقضي بإخلاء سبيله.
وقال السامرائي إنه لم يفر من السجن وإنما اطلق سراحه بنفسه، بموجب القانون العراقي وعرض نسخا عن حكم لمحكمة التمييز وقرارا باخلاء سبيله صادرين يوم اخراجه من السجن.
واضاف السامرائي انه اراد تنفيذ الحكم باخلاء سبيله على الفور وخرج بشكل شرعي تماما لان السلطات العراقية كانت ستأخذه إلى خارج المنطقة الخضراء حيث "كان يمكن ان اقتل او اخطف" على حد قوله.
ودفع السامرائي ببراءته في ما اثير من تهم حوله مؤكدا انه يحارب من قبل الميليشيات الطائفية ونائب رئيس الحكومة السابق احمد الجلبي متهما بعض اركان الحكومة حاليا في العراق بانهم يريدون تهميش كل العلمانيين الديموقراطيين لاقامة دولة الراي الواحد.
ونفى خصوصا ما قاله رئيس هيئة النزاهة العراقية القاضي راضي حمزة الراضي حول انه متهم مع الوزير الذي خلفه بإهدار 2.25 مليار دولار من المال العام، مذكرا بان التهمة التي وجهت اليه قانونيا تتعلق بمبلغ 200 الف دولار فقط ومشددا على ان محاكمته سياسية.
وتابع السامرائي قائلا إن الميليشيات الدينية والاحزاب الدينية لا يمكنها ان تحكم البلاد، واصفا الحكومة العراقية الحالية بالطائفية، واتهم أعضاءها بالولاء لإيران .
وقال السامرائي إنه ينوي التوجه إلى وطنه الولايات المتحدة حيث لم يخرق أي قانون هناك.
XS
SM
MD
LG