Accessibility links

البابا بنيدكت يستعرض أثناء لقائه السفراء المعتمدين الوضع في الشرق الأوسط وفي إيران


أوضح البابا بنيدكت السادس عشر خلال لقائه السنوي مع السفراء المعتمدين في الفاتيكان الاثنين أنه لا يمكن الاكتفاء بحلول جزئية أو أحادية الطرففي الشرق الأوسط، داعيا أمام السفراء المعتمدين في الفاتيكان إلى تعزيز الإشارات الإيجابية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

واستعرض البابا الوضع في العالم وأشار إلى أن الكرسي الرسولي لن يتوقف عن التاكيد على أن الحلول المسلحة لا تفضي إلى نتيجة مثلما رأينا في لبنان الصيف الماضي.

وأضاف البابا أن مستقبل لبنان يمر بالضرورة عبر وحدة جميع مكوناته وقيام علاقات أخوية بين مختلف المجموعات الدينية والاجتماعية فيه.

ودعا بابا الفاتيكان إلى مقاربة شاملة لمشكلات المنطقة لا تستبعد احدا من البحث عن حل بالتفاوض وتأخذ بالاعتبار تطلعات جميع الشعوب المعنية ومصالحها المشروعة.
وشدد على أن للبنانيين الحق في أن يتم احترام سلامة بلادهم ووحدة أراضيها وسيادتهم، وللاسرائيليين الحق في العيش بسلام في دولتهموللفلسطينيين الحق في وطن حر وسيد.

ورأى خلال لقائه السنوي مع السفراء أن الثقة ستعم المنطقة إذا وافق بلد مثل ايران على إعطاء رد يرضي المخاوف المشروعة للأسرة الدولية وعلى الأخص فيما يتعلق ببرنامجه النووي.
وختم قائلا: "إن القيام بخطوات في هذا الاتجاه سيؤثر إيجابا بالتأكيد على إحلال الاستقرار في المنطقة برمتها وفي العراق على وجه التحديد".
XS
SM
MD
LG