Accessibility links

منظمات مدافعة عن حرية الصحافة ترفض اعتقال صحفييْن مغربيين بتهمة الإضرار بالأخلاق العامة



بدأت في المغرب محاكمة الصحفييْن سناء العاجي وإدريس كسيكس من مجلة "نيشان" الأسبوعية بتهمة إهانة الإسلام والإضرار بالأخلاق العامة بسبب مقال نشرته المجلة تستعرض فيه النكت الرائجة في المجتمع المغربي بشأن الدين والجنس والسياسة.
مما أسفر عن إصدار رئيس الوزراء المغربي قرارا بمنع إصدار المجلة الأسبوعية التي لاقت انتشارا واسعا بين الشباب المغربي منذ صدورها في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويدافع الصحفيان بأنهما لم يسعيا على الإطلاق لإهانة الدين الإسلامي أو الأخلاق العامة وأن كل ما قاما به هو استعراض كيفية تلقي الشعب المغربي للنكات، خاصة أن المجلة تهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية التي تشغل بال المجتمع.

ويواجه الصحفيان أحكاما بالسجن قد تصل إلى خمسة أعوام ودفع غرامات مالية كبيرة، وهو الأمر الذي ترفضه المنظمات الدولية والمحلية التي تدافع عن حرية الصحافة، إذ أنها تتهم السلطات المغربية بتضييق الخناق على الصحفيين من خلال الأحكام والغرامات المالية الباهظة الصادرة بحقهم في الوقت الذي تقول إنها تشجع حرية الصحافة والصحفيين.
XS
SM
MD
LG