Accessibility links

logo-print

أعمال عنف متفرقة في العراق تسفر عن مقتل 21 شخصا علاوة على العثور على 25 جثة


أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية الاثنين مقتل 21 شخصا بينهم خمسة من أفراد عائلة واحدة في أعمال عنف متفرقة في العراق في حين عثرت الشرطة على 25 جثة مساء في شوارع بغداد.

ففي بعقوبة التي تبعد 60 كيلومترا شمال شرق بغداد أوضحت المصادر أن شخصين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بسقوط قذائف هاون على قرية زركوش قرب السعدية في شمال شرق محافظة ديالى.

وفي بغداد، قالت المصادر إن شخصين قتلا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة رباعية الدفع بالقرب من معسكر الرشيد جنوب. وتابعت أن أربعة آخرين أصيبوا بجروح في سقوط قذائف هاون في حي العامل. وقتل مسلحون خمسة أفراد من عائلة واحدة بعد أن أوقفوا حافلة ركاب صغيرة وسط منطقة الدورة جنوب غرب بغداد.

وفي هجوم منفصل، قتل أربعة من عمال التنظيف في مطار بغداد الدولي وجرح تسعة آخرون في هجوم مسلح استهدف حافلة تقلهم غرب بغداد في وقت مبكر من صباح الأربعاء، حسبما أفادت مصادر أمنية.
وفي هجوم آخر، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخر بجروح في انفجار عبوة ناسفة تحت سيارة مدنية وسط سوق في منطقة الزعفرانية حسبما ما أفادت مصادر أمنية. وأفاد مصدر امني أن شرطيا قتل وأصيب اثنان بينهم رجل شرطة بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في حي الغدير جنوب شرق بغداد.

إلى ذلك، أشارت مصادر في الشرطة إلى العثور على 25 جثة في شوارع بغداد بين السادسة صباحا وساعات المساء الأولى.

كما أصيب ثلاثة من الحجاج بجروح في طريق عودتهم إلى بغداد جراء انفجار عبوة استهدفت حافلة كانت تقلهم على الطريق الرئيسي جنوب غرب بغداد، وفقا للمصادر نفسها.

وفي تكريت التي تبعد 180 كيلومترا شمال بغداد، أعلنت الشرطة أن مسلحين مجهولين خطفوا الشيخ ناجي جبارة رئيس مجلس عشائر محافظة صلاح الدين، أثناء عودته من أداء فريضة الحج بالقرب من منطقة الثرثار واقتادوه وحده إلى جهة مجهولة.
كما أعلن الجيش الأميركي مقتل جنديين أميركيين،أحدهما خلال عمليات في محافظة صلاح الدين والآخر إثر تعرض دوريته لإطلاق نار في بغداد.

وكان الجيش الأميركي قد قال إن ثلاثة من أفراد سلاح الجو الأميركي يعملون مع فريق لتفكيك المتفجرات قتلوا وأصيب رابع في انفجار سيارة ملغومة في بغداد يوم الأحد.
XS
SM
MD
LG