Accessibility links

logo-print

الفيصلي يهزم وفاق سطيف ويقترب من بلوغ نصف نهائي دوري أبطال العرب


اقترب الفيصلي الأردني من التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال العرب لكرة القدم اثر فوزه لاثنين على وفاق سطيف الجزائري بهدف دون مقابل في المباراة التي أقيمت بينهما في عمان ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية في البطولة.

وكان النصر السعودي فاز على الكويت الكويتي 3-صفر الأربعاء الماضي في افتتاح الجولة.

ويتصدر الفيصلي مجموعته برصيد 9 نقاط مقابل 4 لوفاق سطيف و3 للنصر ونقطة واحدة للكويت. وكانت المباراة فاترة في نصف الساعة الأول الذي خلا من الفرص المباشرة بعدما طالت فترة جس النبض من الفريقين ومحاولات وفاق سطيف امتصاص حماس واندفاع الفيصلي. ومهد العراقي حيدر عبد الأمير الظهير الأيمن للفيصلي الطريق لفريقه بالسيطرة على أجواء المباراة في الجانب الهجومي، إذ تقدم إلى عمق منطقة الجزاء بعد تلقيه كرة خالد نمر متلاعبا بالدفاع الجزائري ومسددا كرة قوية في الدقيقة 28 تصدى لها الحارس الجزائري سمير حجاوي الذي انقذ تسديدة قوية أخرى سددها قصي أبو عالية من تمريرة عبد الهادي المحارمة في الدقيقة 32.

وتوالت بعد ذلك فرص الفيصلي فأهدر أبو كشك اثر كرة من هيثم الشبول (34)، وتوجت الدقيقة 37 التفوق الهجومي للفيصلي بهدف الفوز الذي صنعه مؤيد أبو كشك بتحويله كرة خطرة في عمق منطقة الجزاء أبعدها الدفاع الجزائري عن رأس عبد الهادي المحارمة لتتهيأ أمام أبو عالية المندفع الذي تلاعب بالمدافعين وسدد بقوة في أعلى الزاوية اليسرى.

وشهد الشوط الثاني صحوة لوفاق سطيف كادت تتوج بهدف التعادل لولا أن حاج عيسى الذي واجه الحارس لؤي العمايرة أخفق في التعامل مع الكرة السانحة. ودفع المدرب الجزائري رشيد بلحوت بالمهاجم والهداف يسعد بورحلي مكان المدافع الأيسر محمد يخلف، قبل أن يمنح الفرصة لسمير المودع للمشاركة مكان حاجي عيسى ولمراد دلهوم بالمشاركة مكان المحترف المالي سليمان كاتيا، فحسنت التغييرات صورة الفريق ووضعت الفيصلي تحت الضغط ومن أخطر الفرص كرة عز الدين بن شعيرة بجوار المرمى في الدقيقة 66.

وحاول وفاق سطيف عبثا تعديل النتيجة، وكاد الفيصلي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة يعزز تقدمه بهدف آخر لو أحسن عبد الهادي المحارمة التعامل مع الكرة التي وضعته وجها لوجه مع حارس المرمى.

وصرح العراقي عدنان حمد المدير الفني للفيصلي "كنا في أمس الحاجة إلى هذا الفوز لأنه وضعنا قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى نصف النهائي. كانت مباراة صعبة والفريق الجزائري لا يستهان به وأستطيع القول أننا نستحق الآن مكانا على منصة التتويج في دوري أبطال العرب".

من جانبه قال رشيد بلحوت المدير الفني لوفاق سطيف "وجدنا أنفسنا أمام فريق صعب، أهدرنا عدة فرص مباشرة للخروج بنتيجة أقلها التعادل لكن الفيصلي استطاع أن يتفوق علينا وهو فريق كبير. هذه الخسارة وهي الأولى لنا وضعتنا تحت ضغط الحاجة للفوز بجميع المباريات المتبقية إذا ما أردنا البقاء في قلب دائرة المنافسة على التأهل. حظوظنا في كل الأحوال ما تزال قائمة ولكننا سندخل الآن في مواجهة قوية مع باقي فرق مجموعتنا وخاصة النصر السعودي والكويت الكويتي، ومهمتنا صعبة ولكنها ليست مستحيلة".

وضمن منافسات المجموعة الأولى، تعادل القادسية الكويتي مع أهلي برج بوعريريج الجزائري بهدف لكل منهما الاثنين على استاد نادي الكويت.

تقدم الفريق الجزائري عبر بشير بوجليد في الدقيقة 66، وأدرك ندا التعادل للقادسية في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

XS
SM
MD
LG