Accessibility links

logo-print

ربع الأميركيين يرغبون في شراء سيارة تويوتا


كشفت دراسة أعدها مكتب دراسة عادات المستهلكين نشرت مؤخرا أن حوالى ربع الأميركيين يريدون شراء سيارة تويوتا اكبر مصنع سيارات ياباني.

واظهرت الدراسة أن 24 بالمائة من الاشخاص يعتزمون شراء سيارة تويوتا و17 بالمائة سيارة هوندا اليابانية و15 بالمائة سيارة شيفروليه جنرال موتورز الاميركية و13بالمائة فورد.

وتأتي هذه المعلومات بعد ان تقدمت تويوتا في 2006 على شركة كرايزلر الاميركية لجهة ارقام المبيعات في الولايات المتحدة واصبحت ثالث اهم شركة في البلاد.

وعلى الصعيد العالمي يتوقع ان تتقدم تويوتا على جنرال موتورز الاولى في هذا المجال في العام الحالي لجهة الانتاج.

وكشفت الدراسة ايضا ان شركتي تويوتا وفورد في الطليعة من ناحية التصميم والاداء والجودة والسلامة والابتكارات التكنولوجية والقيمة. وتأتي كل من فولفو وشيفروليه في المرتبتين الثالثة والرابعة.

واضافت الدراسة انه تبين ان شركة تويوتا تتقدم على الشركات الاخرى المنتجة للسيارات في اربع من الفئات الست التي تم درسها.

وتابعت ان فورد هو الاسم الذي يتم التداول به لدقة التصميم وفولفو لافضل معايير السلامة.

واضاف المكتب ان فورد وشيفروليه لا تزالان تحظيان بثقة المستهليكن رغم تراجعهما في الاسواق. وتابع ان نتائج الدراسة تثبت ان تويوتا تجذب الزبائن الجدد وتحظى برضى زبائنها.

وكشفت الدراسة ان سبعة أميركين من كل 10 يعتبرون ان الجودة والسلامة اهم المعايير عند اقتناء سيارة.
وشملت الدراسة 907 أميركيين من اصحاب السيارات.
XS
SM
MD
LG