Accessibility links

إسرائيل تتهم سوريا بتزويد حزب الله في لبنان بالسلاح انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي


أكد مارك ريغيف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية استمرار سوريا بتزويد حزب الله في لبنان بالسلاح، مشيرا إلى أن دمشق تنتهك مباشرة بذلك قرارات مجلس الأمن الدولي. وقال في حديث خاص مع "راديو سوا":
"للأسف يظهر بوضوح أن هناك انتهاكا سوريا مستمرا لقرار مجلس الأمن 1701. وأود التذكير أن القرار تمت المصادقة عليه بالإجماع، وأسس لفرض حظر السلاح الدولي على حزب الله. بناء على القرار فإن السلاح الوحيد الذي يمكن أن يدخل لبنان إما للحكومة اللبنانية وقواتها المسلحة، أو لقوات اليونيفل التابعة للأمم المتحدة".

وقال ريغيف إن القرار شديد الوضوح:
"إن القرار 1701 يمنع بشكل محدد تسريب السلاح لحزب الله، وفي الواقع فإن السوريين يواصلون هذا النوع من التسريب وهم ينتهكون مباشرة قرار الأمم المتحدة".

على صعيد آخر قال رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية آموس يدلين الثلاثاء إن سوريا خفضت حالة التأهب في صفوف قواتها مؤخرا إلى المستوى الذي كانت عليه خلال الفترة التي سبقت الحرب الأخيرة في لبنان صيف العام الماضي.

غير أن يدلين أكد في جلسة للجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي أن سوريا وإيران تعملان على إعادة تسليح حزب الله، مشيرا إلى أن قوات حفظ السلام الدولية المنتشرة في جنوب لبنان لا تقوم بأي شيء لنزع سلاح الحزب، حسبما ذكرت صحيفة يديعوت الإسرائيلية.

بدوره، رأى سيلفان شالوم عضو اللجنة عن حزب الليكود أن حزب الله مشغول حاليا بالصراعات السياسية التي يشهدها لبنان، إلا أنه شدد على ضرورة أن تأخذ إسرائيل حذرها، مؤكدا أن جولة ثانية من الحرب مع حزب الله ستقع مستقبلا وإن لم يتضح موعدها بعد.

وطبقا للصحيفة، أعرب النائب يوفال ستينتز من حزب الليكود عن تشاؤمه وقال إنه يرى أن سحبا سوداء بدأت تتراكم على الشرق الأوسط وإسرائيل، متهما مصر وإيران بدعم قوة حزب الله وحماس.

ورغم أن رئيس الاستخبارات الإسرائيلية أكد مجددا جدية نوايا الرئيس السوري بشار الأسد ببدء محادثات سلام مع إسرائيل، إلا أن النائب عن الحزب الوطني الديني ايفي ايتام أكد أن سوريا ضالعة في محور الشر وبعلاقتها مع إيران وبتسليح حزب الله، مشيرا إلى أنه غير مقتنع بدعوة الأسد وأن ما يقوله الرئيس السوري يهدف فقط إلى إخراج بلاده من العزلة الدولية.

أما يوسي بيلين عضو الكنيست عن حزب ميرتس اليساري فأكد أن سوريا جادة في دعوتها إلى إجراء محادثات سلام مع إسرائيل، ودعا في ختام الجلسة الحكومة الإسرائيلية إلى قبول الدعوة السورية.
مراسل "راديو سوا" خليل العسلي والتفاصيل من القدس:
XS
SM
MD
LG