Accessibility links

الصحفيون يطاردون صديقة الأمير وليام

  • Nasser Munir

كثفت الشرطة من اجراءات الحماية لصديقة الامير البريطاني وليام فيما كثف الصحفيون المتطفلون مطاردتهم لها في تذكير لملازمتهم لوالدته الاميرة الراحلة ديانا.

وبدأت صور كيت ميدلتون بالفعل تساوي آلاف الجنيهات بينما زادت التوقعات التي تقول إن وليام سيتقدم لخطبتها. ويتابع المصورون كل تحرك محتمل للفتاة التي قد تصبح ملكة لبريطانيا.

وقال أحد موظفي البلاط الملكي إن وليام غاضب جدا لأنه لم يتغير شيء مشيرا إلى غضب الامير من الصحفيين المتطفلين الذين حولوا حياة أمه الراحلة الى جحيم وكثفوا الآن من مراقبتهم لصديقته.

واستدعي عشرة من ضباط الشرطة لحماية الاثنين بعد رحلة إلى ملهى ليلي في لندن الاسبوع الماضي.

ويتابع الصحفيون المتطفلون تحركاتها عن كثب وهي تذهب لعملها في مجال استطلاع الحديث من الموضة. وتفيد تقارير اعلامية أنه تم تزويدها بجهاز لاسلكي خاص بالشرطة من أجل حمايتها.

وكثيرا ما يستهدف الصحفيون المتطفلون شقتها في لندن مما أعاد للذاكرة التركيز الاعلامي على الاميرة ديانا منذ اللحظة التي صارت فيها صديقة لوريث العرش الامير تشارلز حتى وفاتها في حادث سيارة عام 1997 أثناء مطاردة صحفيين متطفلين لها.

ولم يصفح وليام ولا شقيقه الاصغر هاري قط عن طريقة مطاردة الصحفيين لوالدتهما.

وكتب محامون عن ميلدتون إلى رؤساء تحرير الصحف دعوهم إلى الانضباط مشيرين إلى أن من بين الطرق الممكن اتباعها تقديم شكوى لمفوضية الشكاوى الصحفية.

ويبدأ وليام عمله كضابط في الجيش هذا الاسبوع.

وستحتفل ميدلتون بعيد ميلادها الـ 25 الثلاثاء. وفي يوم من الأيام قد تعادل الاميرة ديانا من حيث كونها أكثر امرأة التقطت صورها في العالم.

وعلى ضوء ارتفاع سعر صورة واحدة لميدلتون إلى 20 ألف جنيه، يقول تريفور آدمز من مركز ماتريكس سينديكيشن للصور لصحيفة صنداي تلغراف "انها الليدي ديانا الجديدة."

وقال كين ويرف الحارس السابق لديانا عن ملاحقة الصحفيين لميدلتون "الشيء المرعب هو أن هذه الملاحقة لن تنتهي."
XS
SM
MD
LG