Accessibility links

الأمم المتحدة تقول إن العراق يشهد أكبر موجة نزوح في الشرق الأوسط منذ عام 1984


أعلنت الأمم المتحدة أن العنف في العراق أدى إلى أكبر موجة نزوح فى الشرق الاوسط منذ انشاء اسرائيل عام 1948.
وقالت المنظمة الدولية إن واحدا من كل ثمانية عراقيين نزحوا عن ديارهم، مشيرة الى ان نصف مليون شخص تركوا منازلهم خلال الاشهر الستة الاخيرة فقط.
وأكدت إحصاءات أولية أن مليوني شخص غادروا البلاد فى حين نزح 1،7 مليون شخص داخل العراق.
وناشدت الأمم المتحدة المجتمع الدولي التبرع بـ60 مليون دولار كمساعدات طارئة للتعامل مع الوضع . واوضحت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان النازحين يرزحون تحت وطأة الفقر فى حين تعاني المناطق التي تستضيفهم من ضغوط شديدة.
وأكدت المفوضية في تقاريرها الصيف الماضي ان آلاف العراقيين يغادرون بلادهم يوميا، مشيرة إلى ان عدد العراقيين الذين يطلبون حق اللجوء فى الغرب يتزايد باضطراد.
وقال الناطق باسم المفوضية رون ريدموند أن العاملين فى مفوضية اللاجئين المكلفين بمراقبة الحدود العراقية السورية يقولون ان 2000 شخص يجتازونها من العراق يوميا اي بمعدل 40 الف شهريا ، كما يتصاعد باستمرار عدد العراقيين الذين ينزحون عن مناطق سكناهم قاصدين اماكن اكثر امانا داخل العراق.
وتشير الإحصاءات الخاصة بالاشهر الستة الاولى من العام الحالي ، الى ان العراقيين شكلوا اكبر مجموعة من طالبي اللجوء في اوروبا ، بينما ارتفع عدد العراقيين الذين يطلبون حق اللجوء فى الدول الصناعية المتقدمة بنسبة 50 في المئة عما كان عليه في العام الماضي.
وتقول مفوضية اللاجئين إنها اضطرت الى تغيير مهمتها من مساعدة العراقيين على العودة الى بلادهم الى مساعدة اولئك الذين يهربون من الاوضاع غير الآمنة.
XS
SM
MD
LG