Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يلقي خطاباً مساء الأربعاء يتناول فيه إستراتيجيته الجديدة في العراق


يلقي الرئيس جورج بوش في التاسعة من مساء الأربعاء خطاباً يعرض فيه إستراتيجيته الجديدة في العراق وتذكر التقارير أن الإستراتيجية تتضمن إرسال 20 ألف جندي إلى بغداد وتحديد معالم سياسية واقتصادية وأمنية على الحكومة العراقية انجازها في مواعيد زمنية محددة. وكذلك مساعدة اقتصادية قيمتها مليار دولار تركز على توفير فرص عمل للعراقيين في المناطق التي يتم تأمينها من العاصمة ومحيطها.

ونقل عن مسؤول أميركي قوله إن على العراقيين أن يتولوا السيطرة عمليا على البلاد بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بعد أن تكون الحكومة العراقية قد حققت عملية المصالحة باجتذاب مزيد من السنـّة وأقرت نظاماً عادلاً لتوزيع عائدات النفط.

وكان الرئيس بوش قد عقد عدة إجتماعات تشاورية مع أعضاء في الكونغرس حول العراق والإستراتيجية الجديدة التي ينوي إعلانها مساء الأربعاء.

ورفض البيت الأبيض الإفصاح عن أسماء الذين يتشاور معهم الرئيس ولا عن المواقف التي يتم تداولها. كذلك رفض البيت الأبيض التعليق على المواقف التي تعبر عنها القيادات الديموقراطية في الكونغرس حيال ما يتسرب عن إستراتيجية الرئيس بوش الجديدة في العراق.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن إستراتيجية الرئيس ستثير الكثير من النقاش وتتيح له فرصة ليوضح رأيه للأميركيين. وأكد سنو أن الانسحاب الأميركي من العراق قبل أوانه سيخلق وضعاً خطيراً يصبح معه العالم اقل أمانا وحذر سنو من أن الفراغ في العراق يعني سقوط الدولة ويعني أيضا سيطرة الإرهابيين، وهذا ما سيشكّل خطراً ليس على المنطقة فقط بل على الولايات المتحدة والعالم أيضا.
XS
SM
MD
LG