Accessibility links

logo-print

مسؤول صومالي يؤكد شن هجمات أميركية على مواقع جنوب البلاد


شنت الولايات المتحدة هجمات جوية جديدة الثلاثاء بواسطة مروحيات حربية على ما يشتبه في أنها مواقع لتنظيم القاعدة في جنوب الصومال.
وذكر مسؤول في وزارة الدفاع الصومالية أن مروحيتين أميركيتين على الأقل ضربتا أهدافا في المنطقة نفسها التي تعرضت للهجوم الأميركي الجوي الاثنين والتي أسفرت عن مقتل 19 شخصاً بحسب احد وجهاء القبائل.
لكن البنتاغون لم يؤكد نبأ المسؤول الصومالي بشأن الغارة الثانية كما لم يذكر أي شيء عن الخسائر التي خلفها الهجوم.
إلا أن المتحدث باسم البحرية الأميركية اللفتنانت كوماندور تشارلي براون ذكر أن حاملة الطائرات الأميركية أيزنهاور أرسلت إلى ساحل الصومال في إطار عملية لمراقبة الأنشطة الإرهابية.
وتردد أن هذه الهجمات جاءت بعد أن رفضت قبيلة في جنوب الصومال الكشف عن مكان اختباء ثلاثة من عناصر القاعدة البارزين وهم فاضل عبد الله محمد من جزر القمُر، وصالح علي صالح نبهان من كينيا وأبو طه السوداني، الذين تتهمهم واشنطن بتنظيم تفجيرات عام 1998 على سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام والتي أسفرت عن مقتل 244 شخصا على الأقل، معظمهم من الأفارقة.
XS
SM
MD
LG