Accessibility links

العاهل الأردني والرئيس المصري يبحثان في القاهرة مساعي استئناف مفاوضات السلام


أجرى العاهل الأردني الملك عبد الله والرئيس المصري حسني مبارك محادثات الأربعاء في القاهرة حول جهود استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان مبارك قد اجتمع الخميس الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت في منتجع شرم الشيخ بعد نحو أسبوع من محادثات أجراها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة.

واجتمع أولمرت وعباس أواخر الشهر الماضي واتفقا على محاولة إحياء مفاوضات السلام التي انهارت عام 2001.

لكن الدبلوماسية رفيعة المستوى التي نشطت في الآونة الأخيرة لم تشهد تقدم الوسطاء بأي مقترحات محددة لحل الخلافات الأساسية بين إسرائيل والفلسطينيين حول الحدود واللاجئين.

وتقول مصر إنها تؤيد إجراء محادثات طموحة حول قضايا الوضع النهائي بدلا من النهج المتدرج الذي تحبذه الولايات المتحدة ووسطاء آخرون.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد إن محادثات مبارك مع الأطراف المعنية تتركز على سبل وتدابير إعطاء دفعة لعملية السلام.

وقال مصدر في الديوان الملكي الأردني لرويترز يوم الأربعاء إن العاهل الأردني توجه إلى مصر لبحث أفكار حول تحريك عملية السلام قبل زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس التي من المتوقع وصولها إلى المنطقة يوم الجمعة في جولة ستشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن ومصر والسعودية والكويت.

وكان محمود عباس قد قال الشهر الماضي إنه سيبحث مع رايس فكرة إقامة قناة خلفية للتفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وزارت رايس المنطقة آخر مرة في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني وأجرت محادثات مع عباس وأولمرت.
XS
SM
MD
LG