Accessibility links

مسلسل تلفزيوني كندي يناقش قضية التسامح الديني


بثت محطة CBC الكندية العامة الثلاثاء الحلقة الأولى من مسلسل LITTLE MOSQUE ON THE PRAIRIE "مسجد صغير بين المروج" التلفزيوني الذي يروي حياة مجموعة مسلمة تعيش في منطقة ريفية في كندا.

وأثار هذا الفيلم المستوحى اسمه من مسلسل Little House on the Prairie " منزل صغير بين المروج" اهتماما كبيرا مع بدء عرضه بسبب مقاربته غير المعهودة في إظهار التعايش بين مسلمين وغير مسلمين في بلد معروف بعدم تشدده.

ويروي المسلسل قصة مجموعة مسلمة تعيش في بلدة مورسي الوهمية في ساسكاتشوان وسط المروج غرب كندا. ويكشف المسلسل الجهود التي تبذلها هذه المجموعة لإقامة مسجد في وسط بروتستانتي وعلاقاتها مع جيران لا يثقون بالآخر بسهولة. وقالت الكندية زرقاء نواز كاتبة سيناريو المسلسل انه مسلسل كوميدي وليس نقدا سياسيا.

وتأمل نواز وهي مسلمة متدينة وأم لأربعة أولاد في أن يساهم هذا المسلسل التلفزيوني في تبديد الأفكار المسبقة حول الإسلام والمسلمين. وقالت إن ما تبثه نشرات الأخبار يضع المسلمين في صلب النزاعات. وهذا يعطي صورة خاطئة عن طائفة متنوعة.

وتقول نواز إنها إستوحت الفكرة من خلال مراقبتها كيفية تعامل المجتمع مع الأقليات، وتضيف أن هدف المسلسل هو عرض ما يواجهه المسامون من صعوبات في المجتمع، واضافت "لراديو سوا": لم تكن الفكرة وليدة الحادي عشر من سبتمبر أو بسبب ما جرى في ذلك اليوم. لقد بدأت تنمو منذ فترة، علما أنني أنتجت العديد من الأعمال المماثلة في السابق، لكن كان لأحداث سبتمر أثر كبير في تغيير حياة المجتمع المسلم في كندا، لهذا السبب خصصنا جزءا من المسلسل لتناول معاناة المسلمين في المطارات والحياة اليومية لسكان البلدة".

وأضاف جيف كي المتحدث باسم التلفزيون الكندي إن ردود الأفعال الأولية كانت إيجابية ومرضية،و أضاف "لراديو سوا": " مازلنا في انتظار النتائج الرسمية لنسبة المتفرجين لكن حسبما وردنا من المكتب المكلف بالرد على مكالمات المشاهدين، كانت معظم المكالمات والرسائل الالكتروية والبرقيات إيجابية ومشجعة".

وقال المتحدث إن لدى المؤسسة ما يكفي من حلقات لبثها خلال الموسم الحالي، كما أكد استعداد التلفزيون إنتاج المزيد إذا حظي المسلسل قبولا جماهيريا.

XS
SM
MD
LG