Accessibility links

logo-print

نظمة العفو الدولية تقول إن


ملايين الأشخاص سيتظاهرون في 20 بلدا للمطالبة بإغلاق معتقل غوانتنامو

طالبت منظمة العفو الدولية المجتمع الدولي بأن يتحرك لممارسة ضغوط على الولايات المتحدة لإغلاق معتقل غوانتنامو وذلك في الذكرى الخامسة لوصول طلائع معتقلي الحرب على الإرهاب إليه. وقال بيان لمنظمة العفو التي تتخذ من لندن مقرا لها: "ليس كافيا أن يعرب قادة العالم عن قلقهم بشأن غوانتنامو ويواصلوا العمل مع الولايات المتحدة كأن شيئا لم يكن".
وأضافت قائلة :"يجب أن ينشط المجتمع الدولي في ممارسة الضغوط على الولايات المتحدة من أجل إغلاق غوانتنامو واحترام القانون الدولي مجددا".
وأشارت المنظمة إلى أن اكثر من 750 معتقلا من 45 جنسية، بينهم أطفال في الثالثة عشرة، اعتقلوا في هذا المعتقل الأميركي منذ 11 يناير/كانون الثاني 2002 بينهم نحو 400 شخص لا يزالون معتقلين.
ونددت بممارسة التعذيب والإهانة والتمييز والتحايل على المحاكم والإخلال بالواجبات التي تنص عليها المعاهدات في ظل غياب شبه تام لاي عقوبة.
وتابعت المنظمة في بيانها: "لا أحد يمكن أن يوضع خارج حماية القانون ولا يمكن أي حكومة أن تضع نفسها فوق القانون، وعلى الحكومة الأميركية أن توقف هذا التحريف للعدالة".
وقالت إن ملايينالأشخاص يستعدون للمشاركة في تظاهرات وتحركات ستنظم بين الأربعاء والسبت في 20 بلدا للمطالبة بإغلاق معتقل غوانتنامو لمرة واحدة وأخيرة.
XS
SM
MD
LG