Accessibility links

تراجع عائدات دور السينما الأميركية في 2011


أظهرت الإحصائيات التي أجريت في الولايات المتحدة أن عدد رواد السينما في البلاد انخفض ليبلغ أقل معدل له منذ عام 1995، حيث وصل إلى مليون و 276 بانخفاض 4 بالمائة عن عام 2010.

وبينت الأرقام أن عائدات السينما في دور العرض في الولايات المتحدة بلغ 10 مليارات دولار في عام 2011 بانخفاض قدر بـ 3.9 بالمائة مقارنة بعام 2010، حيث بيعت في عام 2010 تذاكر سينمائية بمبلغ إجمالي وصل إلى 10.58 مليار دولار.

وقد مني فيلم الممثل توم هانكز بخسائر بلغت 35 مليون دولار ، بينما حقق الجزء الأخير من فيلم "هارى بوتر" 381 مليون دولار.

وحسب أرقام شباك التذاكر الأميركية فقد تم بيع 1.28 مليار بطاقة لصالات السينما في الولايات المتحدة لعام 2011 ، متراجعا وبنسبة 4.4 عن أرقام المبيعات لعام 2010.

وإذا كانت الأسواق الداخلية الأميركية تشهد تراجعا ملموسا ، فان عائدات عرض الأفلام الأميركية خارج الولايات المتحدة هي الأعلى لغاية اليوم، إذ باعت الأستديوهات السينمائية الأميركية الست الكبرى في عام 2011 ما يعادل 13.53 مليار دولار ، بزيادة وصلت إلى 8 بالمائة عن عام 2010.

وفي المقابل سجل عدد رواد دور السينما في فرنسا رقما قياسيا خلال السنة الماضية 2011، حيث بلغ 215 مليون مشاهد، وهو رقم لم يتم تسجيله منذ سنة 1966.

وكان فيلم "المنبوذون" الذي عرض في 2 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قد تعدى عدد مشاهديه 15 مليون شخص ، كما حققت الأفلام ثلاثية الأبعاد التي بلغت 43 فيلما أكثر من 53 مليون مشاهد، وتعدت خمسة أفلام أميركية حاجز 3 ملايين مشاهد.

XS
SM
MD
LG