Accessibility links

logo-print

البشير يؤكد على قدرة قوات الاتحاد الإفريقي في الحفاظ على سلامة سكان دارفور


نفى السودان الأنباء التي أشارت إلى قبوله بقوات دولية في دارفور إذا فشلت قوات الاتحاد الإفريقي في حفظ الأمن في الإقليم.
وقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير إنه لا حاجة لنشر قوات دولية في دارفور وأن قوات الاتحاد الإفريقي المنتشرة هناك قادرة على القيام بالمهام التي كلفت بها.
وجاءت تصريحات البشير عقب لقائه الثاني مع بيل ريتشاردسون حاكم ولاية نيو مكسيكو الذي أكد ضرورة إرسال قوات دولية للحفاظ على سلامة سكان الإقليم.
وقد صرح المتحدث باسم ريتشاردسون بأن حاكم ولاية نيو مكسيكو اطلع على الوضع في دارفور عن كثب.
وأضاف في مقابلة مع "راديو سوا": "ما لاحظناه هو روح إيجابية وأمل في وجوه سكان المخيمات الذين يريدون العودة إلى ديارهم من ناحية، وإحباط وتشاؤم من المنظمات الإنسانية التي تحاول مساعدة اللاجئين ووقف القتال الدائر من ناحية أخرى، وقد تأكد ريتشاردسون أنه لا بد من بذل مزيد من الجهد للتوصل إلى حل دائم وشامل من خلال مفاوضات سياسية تجمع كل أطراف النزاع".
وأشار المتحدث إلى أن قائد القوات الإفريقية في الإقليم أعرب عن انزعاجه للمسؤول الأميركي إزاء عدم إحراز أي تقدم.
وأضاف: "إنه يرى أن المهمة التي كلفت بها القوات الإفريقية في غاية الصعوبة، لكن النجاح يمكن أن يحالفها، إلا أن الصعوبة تكمن في قلة عدد القوات لمراقبة خمسة وستين مخيما للاجئين وعدة مناطق أخرى في الإقليم. والواضح أن المنطقة بحاجة إلى قوات إضافية معززة بمعدات كافية".
XS
SM
MD
LG