Accessibility links

logo-print

بوش يقرر إرسال أكثر من 20 ألف جندي أميركي إلى العراق


أعلن الرئيس بوش قراره إرسال أكثر من 20 ألف جندي أميركي إلى العراق يتوجه معظمهم إلى العاصمة العراقية بغداد لمساعدة القوات العراقية على تنفيذ الخطة التي وضعتها لضبط الأمن في العاصمة وإحلال الاستقرار فيها.

وقال: "سيكون لقواتنا مهمة محددة وهي مساعدة القوات العراقية تطهير أحياء بغداد من المسلحين وإبقاؤها آمنة ومساعدتها على حماية السكان المحليين والمساعدة في ضمان قدرة القوات العراقية التي تبقى هناك على توفير الأمن الذي تحتاج إليه بغداد".

وأكد بوش أن الأخطاء التي ارتكبت في الماضي وحالت دون نجاح خطط أمنية مماثلة قد تم تجنبها في هذه الخطة بحيث سيتم التعامل بكل حزم مع العنف الطائفي والذين يتسببون فيه.

وأضاف بوش: "في العمليات السابقة حال التدخل السياسي والطائفي دون دخول القوات الأميركية والعراقية عدداً من الأحياء التي كانت ملاذاً للذين يغذون العنف الطائفي. أما هذه المرة، فإن لدى القوات الأميركية والعراقية الضوءَ الأخضر لدخول تلك الأحياء".

وحث بوش الحكومة العراقية على تنفيذ خطتها السياسة لتحقيق المصالحة الوطنية قائلا إن عدم إيفائها بوعودها سيجعلها تخسر دعم شعبها ودعم الولايات المتحدة.

وقال: "لقد أوضحت لرئيس الوزراء العراقي وغيره من القادة العراقيين أن التزام الولايات المتحدة ليس إلى ما لا نهاية. فإذا لم تف الحكومة العراقية بوعودها فإنها ستخسر دعم الشعب العراقي وتخسر دعم الشعب الأميركي".

ولفت بوش إلى أن الإستراتيجية الجديدة لن تضع حدا سريعا للسيارات المفخخة والهجمات الإرهابية والعصيان المسلح، لكنها ستتيح للقوات العراقية أن تزيد ملاحقاتها لكل من يرتكبون أعمال العنف تلك.
XS
SM
MD
LG