Accessibility links

logo-print

بايدن: خطة بوش الجديدة ستزيد من الوضع في العراق سوءا وهيغل يصفها بالأسوأ منذ حرب فيتنام


قال عضو مجلس الشيوخ الديموقراطي جوزيف بادين رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي إن الخطة الجديدة التي أعلن عنها الرئيس بوش مساء الأربعاء ستزيد من سوء الأوضاع في العراق، وأنها تعد خطأ فادحا.

وأضاف بايدن خلال جلسة استماع لوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أمام لجنة العلاقات الخارجية إن خطة بوش ستصعد الحرب ليس في العراق فحسب، بل قد تمتد لسوريا وإيران أيضا، وقال:
"لقد جربنا هذا النوع من التصعيد مرتين سابقا في بغداد وقد فشلنا مرتين في بغداد، وأخشى من أن نفشل مرة ثالثة، وسيسفر ذلك عن زيادة القتلى بين صفوف القوات الأميركية وسيقلص فرص تحقيق النجاح، فيما يزيد في تقلص نفوذ الولايات المتحدة في المنطقة".

وقال بادين إن الجيش الأميركي لن يستطيع وقف عمليات القتل المتبادلة بين الطوائف العراقية، وقال:
"ينبغي أن يقدم العراقيون تنازلات سياسية صعبة جدا لوقف القتال الدائر بينهم، والوسيلة الأفضل لدفع العراقيين لتقديم تلك التنازلات هو البدء بخفض عدد القوات الأميركية بدءا من العام الحالي".

وشدد بايدن على أهمية دور الدول المجاورة للعراق لتحقيق الاستقرار، وحذر من أن الفشل في العراق سيضر بمصالح الولايات المتحدة في المنطقة بأسرها.

كما أعرب زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد عن معارضته لفكرة إرسال مزيد من الجنود الأميركيين إلى العراق. وقال إن نشر مزيد من القوات في وسط حرب أهلية أمر خاطئ، وقال:
"عندما يختار الرئيس بوش زيادة عدد القوات دون تأييد شعبه، ومخالفا لتوصيات لجنة بيكر هاملتون لدراسة الأوضاع في العراق وأيضا لتوصيات عدد من كبار القادة العسكريين، عندما يختار الرئيس تصعيد الحرب فإنه بذلك يقف وحيدا".

وشدد السناتور الجمهوري ريتشارد لوغر كبير الأعضاء الجمهوريين في اللجنة على أهمية تحقيق الاستقرار في العراق ومنع نشوب حرب أهلية فيه، علاوة على منع الإرهابيين من أن يحصلوا على ملاذ آمن هناك.

وأضاف لوغار أن من مصلحة الولايات المتحدة منع تعاظم نفوذ إيران في المنطقة، وقال:
"إن إيران تسعى لفرض سياساتها في الشرق الأوسط مهما كانت العواقب، من انتشار للأسلحة والإرهاب، وتهديد لأمن إسرائيل وغيره من مصالح الولايات المتحدة. وينبغي أن تأخذ أي استراتيجية نتبعها في العراق بعين الاعتبار كيف ستنعكس على مدى تأثير إيران في المنطقة".

وقد وصف عضو مجلس الشيوخ الجمهوري تشارلز هيغل الخميس خطة الرئيس بوش الجديدة للعراق بأنها من أكثر السياسات الأميركية الخارجية خطورة المليئة بالأخطاء منذ حرب فيتنام.
XS
SM
MD
LG