Accessibility links

logo-print

الصحف الأميركية تتناول خطة بوش الجديدة في العراق


علقت وسائل الاعلام الأميركية الرئيسية الخميس على خطة الرئيس جورج بوش الجديدة في العراق وشدد الكثير منها على ان بوش سيواجه برلمانا يعارضه مع هيمنة الديموقراطيين ورأيا عاما رافضا لهذه الحرب بشكل واسع.
واعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الخميس في افتتاحيتها الرئيسية أن الخطة محفوفة بالمخاطر وأن من شأنها زيادة عدد الضحايا الأميركيين ورأت ان فرصها في احلال الاستقرار في العراق أدنى بكثير.
وجاء في مقال تحليلي للصحيفة ذاتها ان من شأن الخطة ان تطلق مرحلة اكثر خطورة من الحرب قد تشهد اشهرا من القتال في شوارع بغداد وقد تضع القادة العسكريين الأميركيين امام حرب شوارع حاول مخططو الجيش تفاديها خلال الاجتياح العام 2003.
من جهتها قالت صحيفة نيويورك تايمز في مقال تحليلي إن بوش يراهن بصورة محسوبة على أن الرأي العام الأميركي سيمنحه مزيدا من الوقت لتحويل وجهة الحرب.
وتعتقد الصحيفة أن الحكومة العراقية لا تريد فعلا مزيدا من القوات الأميركية وأوضحت أن حكومة المالكي تخشى من ان مزيدا من القوات الأميركية لا سيما في بغداد سيتضارب مع رغبتها في ادارة الحرب كما تشاء.
أما صحيفة "لوس انجليس تايمز" فقد شبهت خطة بوش بواجب مدرسي تأخر تقديمه وقالت إن الخطة تبدو جميلة ومنطقية ومقنعة في بعض اجزائها لو ان بوش عرضها في الوقت المناسب.
ورأت الصحيفة أن من غير المرجح ان تكون القوات الاضافية كافية لتغيير الوضع.
واشارت إلى ان خطاب بوش زاد من وحدة الديموقراطيين في الكونغرس في حين أن الجمهوريين يتشتتون في وجه المعارضة الشعبية المتزايدة للحرب وخطط بوش لتصعيدها.
XS
SM
MD
LG