Accessibility links

بلير يصف خطة بوش بالمنطقية ويعتبر أن الوضع في البصرة مختلف عن بغداد


وصف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الخميس الإستراتيجية الجديدة للرئيس جورج بوش بالمنطقية.
وقال إنه بالنظر إلى الظروف الراهنة في بغداد، فانه منطقي زيادة عدد الجنود الأميركيين شرط دعم تحسين قدرات العراقيين، ليس فقط في ما يتصل بالقوات المسلحة بل أيضا على صعيد إعادة البناء والمصالحة والتنمية.

وأكد بلير في حديث إلى قناة تلفزيونية بريطانية محلية وجود وضع مختلف في البصرة حيث لا يواجه النوع نفسه من المعارك بين الاتنيات ولا تواجه القاعدة التي تنفذ عمليات بالطريقة نفسها كما قال.

وشدد بلير أنه حين يصبح العراقيون قادرين على إدارة شؤونهم الأمنية في البصرة فمن الطبيعي عندها الإنتقال إلى دور الداعم.

ورأى أن الحديث عن تباعد بين موقفي بريطانيا والولايات المتحدة ينبع من فهم سيء للوضع وفق وصفه. وقال بلير: "الحقيقة أن الظروف في بغداد مختلفة عن تلك التي في البصرة، السبب الذي يدفع الأميركيين إلى تعزيز قواتهم في بغداد هو أن الظروف الأمنية مختلفة تماما".

وكان بلير ابلغ الأربعاء النواب انه سيكون سعيدا بالتحدث في البرلمان مع انجاز العملية التي ينفذها البريطانيون في البصرة، موضحا أن هذه العملية تشكل نجاحا حتى الآن.
لكن بلير لن يترأس جلسة مناقشة حول العراق في مجلس العموم ستعقد في 24 كانون الثاني/يناير، بحسب ما أعلن الخميس.

من جهته، أكد المتحدث باسم بلير الخميس ان لندن تعمل يدا بيد مع حلفائها في العراق، فيما شدد وزير الدفاع ديس براون على أن الإستراتيجية الأميركية تنسجم مع نظيرتها البريطانية.
XS
SM
MD
LG