Accessibility links

logo-print

مبارك يتهم إيران بالسعي إلى إقامة ركائز لها في العراق


اتهم الرئيس المصري حسني مبارك إيران بأنها تسعى إلى إقامة ركائز لها في العراق والمنطقة، ودعا الجميع إلى رفع أيديهم عن العراق.
وقال في مقابلة مع صحيفة الأسبوع نشرت الخميس إن العراق قادر على استعادة وحدته إذا توقفت القوى الإقليمية والدولية عن التدخل في شؤونه.
وأضاف أنه إذا استمر الحال على ما هو عليه فهناك تخوف من أن يتحول العراق إلى دويلات متصارعة.
ووصف مبارك الوضع الحالي في العراق بأنه يدعو للأسف وقال إن أوضاعه تتدهور بسرعة والانقسامات تتعاظم وهناك ما يشبه حربا أهلية.
وقال مبارك إن الذين يسعون إلى تفتيت المنطقة عليهم أن يدركوا أن مخاطر التقسيم والتفتيت سوف تنعكس سلبا على العالم كله.
وأشار إلى أن الحروب الطائفية أو العرقية سوف تقضي على الأخضر واليابس وتهدد منابع النفط.
وأكد الرئيس المصري أنه كان قد أقنع الولايات المتحدة بالتخلي عن فكرة اعتقال الرئيس العراقي صدام حسين أثناء الحرب على العراق بعد غزوه الكويت.
وقال إنه عندما علم أن هناك مخططا سينفذه الجنرال شوارسكوف بدخول بغداد واعتقال صدام أعلن أن ذلك سيفجر الأوضاع في العالم العربي وأن الرئيس بوش الأب اقتنع آنذاك وتراجع عن تلك الفكرة.
وأوضح مبارك أن ما يجري حاليا يقود إلى مخاطر شديدة تدفع القوات الأميركية والقوات الحليفة ثمنها كما يدفع ثمنها الشعب العراقي والمنطقة والعالم بأسره.
XS
SM
MD
LG