Accessibility links

logo-print

سبيرز وهيلتون أسوأ المشاهير أناقة


تصدرت مغنية البوب الأميركية بريتني سبيرز وصديقتها باريس هيلتون وريثة فنادق هيلتون القائمة السنوية لمصمم الأزياء السابق بلاكويل لأسوأ المشاهير أناقة.

كما وصف بلاكويل النجمتين اللتين ربطتهما الصداقة العام الماضي في الملاهي الليلية في هوليوود ولاس فيجاس بأنهما تفتقران للذوق ولا تتبعان خطوط الموضة. وتبعتهما بالترتيب زوجة ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز والممثلة الأميركية الشابة لينزي لوهان والمغنية الأميركية كريستينا اجيليرا.

وكانت سبيرز التي تصدرت عناوين الصحف في أواخر عام 2006 عندما التقط لها المصورون صورا وهي تنزل من سيارات الهدف المفضل لانتقادات بلاكويل خلال الست سنوات الماضية.

وفي القائمة السنوية رقم 47 التي يصدرها بلاكويل جاءت كاميلا باركر باولز زوجة ملك انكلترا المقبل الأمير تشارلز في المركز الثاني ووصفها بأنها دوقة الأزياء العتيقة والحطام الملكي بسبب ولعها بالقبعات التي يكسوها الريش.

ووصف بلاكويل لينزي لوهان التي احتلت المركز الثالث بأنها أسيرة التغيرات السريعة في الموضة بصورة مأساوية.

وجاءت في المركز الرابع المغنية اجيليرا تلتها المغنية الشهيرة ماريا كاري.

واحتلت المراكز من السادس إلى العاشر على الترتيب بولا عبدول الحكم في البرنامج الشهير "امريكان ايدول" ثم الممثلة الأميركية شارون ستون فالممثلة الأميركية توري سبيلينج تلتها الممثلة الكندية ساندرا او وجاءت في ذيل القائمة الممثلة الأميركية الشهيرة ميريل ستريب التي قال بلاكويل إن ملابسها تجعله يرغب في البكاء.

وأصبحت قائمة بلاكويل من تقاليد هوليوود المعروفة على مدار السنين والتي تندرت على شخصيات تنوعت بين ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية والممثلة الشهيرة إليزابيث تايلور. وكان بلاكويل أحد أشهر مصممي الأزياء في لوس انجليس في الستينيات وصمم أزياء لشخصيات شهيرة من بينها نانسي ريجان قرينة الرئيس الأميركية الأسبق رونالد ريجان.

وحث النساء في قائمته لهذا العام على محاكاة نجمات أنيقات مثل كيت وينسيلت وانجيلينا جولي وبيونسيه نولز.
XS
SM
MD
LG