Accessibility links

اليونان تقول إن صاروخا روسيا مضادا للدبابات استخدم في الهجوم على السفارة الأميركية


صرح مصدر في الشرطة اليونانية بأن الاعتداء الذي تعرضت له صباح الجمعة سفارة الولايات المتحدة في أثينا تم بإطلاق صاروخ روسي مضاد للدبابات من طراز معروف بين مهربي السلاح وأن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات.
وقد عثر المحققون على بقايا هذا الصاروخ في دورات مياه السفارة حيث انفجر في الدور الثالث من المبنى قبالة الشعار الذي يزين واجهة السفارة ويتوسطه النسر الأميركي.
وقد أسفر الانفجار عن وقوع أضرار طفيفة.

وقالت الشرطة أيضا إنها تبحث عن شاحنة صغيرة رآها شهود عيان في موقع الحادث لحظة وقوع الانفجار.

وطبقا للتحقيقات الأولية فإن الصاروخ أطلق من على مستوى الطريق وتحديدا من ورشة تقع قبالة السفارة.
وبناء على أمر أصدره رئيس الوزراء كوستاس كرامانليس، فقد أسند التحقيق إلى الرئيس السابق لأجهزة مكافحة الإرهاب اليونانية ستيليوس سيروس.

جدير بالذكر أنه تم خلال إدارة سيروس عامي 2002 و2003 تفكيك مجموعتي "17 نوفمبر/تشرين الثاني" و"ايلا" اللتين تنتميان إلى اليسار المتطرف.

وأعلن وزير الأمن العام اليوناني فيرون بوليدوراس أن الشرطة تدرس إعلان مجموعة "الكفاح الثوري" التي تعتبر امتدادا لمجموعتي اليسار المتطرف، مسؤوليتها عن الحادث.
XS
SM
MD
LG