Accessibility links

logo-print

دراسة: النساء أوفر حظا في الشفاء من سرطان الرئة


أشارت دراسة أجريت في جامعة الاباما الأميركية و نشرت في دورية أمراض الصدر إن نسبة شفاء النساء من سرطان الرئة أكثر من الرجال حتى إذا أصيبوا بها في نفس المرحلة وخضعوا لنفس العلاج.

وقال روبرت جيمز سرفورليو وزملاؤه الجامعة إن سرطان الرئة هو السبب الأول للوفاة بين أنواع السرطان لدى الرجال والنساء على مستوى العالم.

وكانت دراسات عديدة قد حللت بيانات من سجلات سرطان أميركية أظهرت اختلاف نسب نجاة الرجال والنساء بعد الإصابة بسرطان الرئة. وتفردت الدراسة الحديثة بتحديد نسب نجاة الرجال والنساء بعد الإصابة بسرطان الرئة وخضوعهم لنفس العلاج ومتابعتهم لمدة 7 سنوات.

وخضع للدراسة 1085 مريضا هم 671 رجلا و414 امرأة ولم تكن هناك اختلافات بين النوعين في الأصول العرقية أو الأمراض أو التدخين أو وظائف الرئة أو العلاج الذي خضعوا له. وبعد 5 سنوات كان 60 في المئة من النساء أحياء مقارنة بنسبة 50 في المئة من الرجال.

وبالإضافة إلى ذلك فان النساء كن الأكثر شفاء في جميع مراحل المرض. ويقول سرفورليو وزملاؤه في التقرير إن السبب ربما يكون بسبب ارتفاع استجابة النساء للعلاج الكيماوي. وخلص الباحثون إلى أن نتائج دراستهم ربما تساعد في تحسين نسبة الشفاء "المتدنية" في فترة الخمس سنوات التالية للإصابة بسرطان الرئة "بالمساعدة في تبني أنواع جديدة من العلاج.

XS
SM
MD
LG