Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ يرفض خطة بوش بشأن العراق


أعرب السناتور الديموقراطي كارل ليفين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي عن رفضه لخطة الرئيس بوش الجديدة في العراق.

وقال خلال جلسة استماع لوزير الدفاع روبرت غيتس ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال بيتر بيس إن الاستراتيجية الجديدة لن تسفر عن تحقيق أي نجاح، وقال:
"أعتقد أن السياسة الجديدة ستؤدي إلى زيادة مدة العنف، وستجعل من الصعب تحقيق النجاح في العراق، وستسفر عن زيادة عدد الضحايا بين صفوف القوات الأميركية".

وشدد ليفين على أن الحل للمشاكل في العراق ينبغي أن يكون سياسيا، وقال:
"إن زيادة عدد القوات الأميركية في العراق سياسة خاطئة لأنها تعتمد على مبدأ خاطئ وهو أن الخيار العسكري يعد حلا، إلا أن الحاجة تقتضي حلا سياسيا بين القادة والطوائف العراقية".

في المقابل، أكد جون ماكينكبير الأعضاء الجمهوريين في اللجنة على أن زيادة عدد القوات الأميركية في العراق أمر ضروري.
وقال خلال جلسة الاستماع إن تحقيق الأمن أمر ضروري من أجل التوصل إلى أي حل سياسي، وقال:
"هناك إجماع على أن الأوضاع الصعبة في العراق تستدعي حلا سياسيا، إلا أنه ينبغي أن نقر أيضا بأنه ينبغي بذل كافة الجهود اللازمة لإتاحة الفرصة أمام أي حل سياسي، ومن المستحيل أن يتم إجراء أي نشاطات سياسية أو اقتصادية في ظروف تتسم بالعنف كما هو الحال في بغداد".

إلا أن وزير الدفاع روبرت غيتس أكد أن القادة العسكريين في بغداد وواشنطن يؤيدون خطة الرئيس بوش الجديدة في العراق، ويثقون بفاعليتها.
وأضاف غيتس قائلا أمام اللجنة إن زيادة عدد القوات الأميركية في العراق: "كان في الأساس اقتراحا من القادة العسكريين الأميركيين هناك".

وقال: "إن القادة العسكريين يعتقدون أن الخطة ستنجح إن وفت الحكومة العراقية بالتزاماتها وتم تطبيق العناصر غير العسكرية التي تنص عليها الخطة، وإن قادتنا العسكريين عملوا عن كثب مع العراقيين لتنفيذ هذه الخطة، كما أن زيادة عدد قواتنا كان في الأساس بناء على اقتراح من قادتنا في العراق".
XS
SM
MD
LG