Accessibility links

ناتسيوس: الولايات المتحدة والصين قررتا التعاون لإحلال السلام في دارفور


أعلن موفد الرئيس بوش إلى دارفور اندرو ناتسيوس الجمعة خلال زيارة قام بها إلى بكين أن الولايات المتحدة والصين قررتا التعاون من أجل التوصل إلى سلام عن طريق التفاوض في هذا الإقليم الذي يشهد نزاعا في غرب السودان.
وقال الموفد الذي عينه الرئيس بوش في سبتمبر/أيلول، خلال مؤتمر صحافي في بكين في ختام زيارة استغرقت أربعة أيام: "إن الزيارة كانت ناجحة جدا، لأننا توصلنا إلى الكثير من نقاط الاتفاق حول الأهداف وطرق تحقيقها في الوقت نفسه".

وأكد أن البلدين توصلا إلى اتفاق مبدئي للتعاون بهدف التوصل إلى سلام عن طريق التفاوض في دارفور حيث تدور حرب أهلية منذ فبراير/شباط 2003.

وقال ناتسيوس: "إننا اتفقنا على مواصلة تعاوننا حول هذه المسألة"، رافضا الدخول في التفاصيل.
وقد رفض الموفد الأميركي القول ما إذا كان قد طلب من الصين أن تغير سياستها إزاء السودان.

وكانت بكين التي تعتبر أحد أبرز مستوردي النفط السوداني والتي تملك حق النقض في مجلس الأمن الدولي، قد عرقلت في الماضي محاولات الضغوط الدولية على نظام الخرطوم.

وقال ناتسيوس: "قدمنا جملة المطالب، إلا أنني لن أقولها لكم".
وأضاف: "لن أحول زيارة ناجحة إلى فشل".
وتابع: "سياستنا وسياسة الصين متقاربتان أكثر مما كنت أتصور وأعتقد أن الصينيين سيلعبون دورا مهما لمساعدتنا على حل هذه المسألة".

وكان ناتسيوس قد التقى خلال زيارته وزير الخارجية الصينية السابق تانغ جياشوان، مستشار الدولة والعضو في الحكومة المكلف بالشؤون الدبلوماسية.
XS
SM
MD
LG