Accessibility links

logo-print

الديموقراطيون يرفضون خطة بوش والجمهوريون يقولون إنها ضرورية


أعرب السناتور الديموقراطي كارل ليفن رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي عن رفضه لخطة الرئيس بوش الجديدة في العراق.

وقال خلال جلسة إستماع لأقوال كل من وزير الدفاع روبرت غيتس ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال بيتر بيس إن الإستراتيجية الجديدة لن تؤدي إلى النجاح:

" أعتقد أن السياسة الجديدة ستؤدي إلى إطالة مدة العنف، وتصعيب فرص تحقيق النجاح في العراق، وزيادة عدد الضحايا بين صفوف القوات الأميركية."

وشدد السناتور الديموقراطي ليفن على أن الحل للمشاكل في العراق ينبغي أن يكون سياسيا، موضحا بقوله:

" إن زيادة عدد القوات الأميركية في العراق سياسة خاطئة لأنها تعتمد على مبدأ خاطئ، وهو أن الخيار العسكري يعد حلا، إلا أن الحاجة تقتضي حلا سياسيا بين القادة والطوائف العراقية."

في المقابل، أكد السناتور جون ماكيين كبير الأعضاء الجمهوريين في اللجنة على أن زيادة عدد القوات الأميركية في العراق أمر ضروري.

وقال خلال جلسة الإستماع إن تحقيق الأمن أمر ضروري للتوصل إلى أي حل سياسي:

"هناك إجماع على أن الأوضاع الصعبة في العراق تستدعي حلا سياسيا، إلا أنه ينبغي أن نقر أيضا أنه يتعين بذل كافة الجهود اللازمة لإتاحة الفرصة لأي حل سياسي، ومن المستحيل أن يتم إجراء أية نشاطات سياسية أو إقتصادية في ظروف تتسم بالعنف كما هو الحال في بغداد."
XS
SM
MD
LG