Accessibility links

القضاء البريطاني يرفض الإفراج عن جندي متهم بالتجسس لصالح إيران


قرر قاض بريطاني الجمعة تمديد توقيف جندي بريطاني متهم بنقل معلومات سرية إلى إيران حتى 15 يونيو/حزيران القادم.

ورفض القاضي في محكمة أولد بايلي في وسط لندن طلب الإفراج بكفالة عن الجندي مبررا ذلك بأنه قد يحاول الإفلات من العدالة أو ارتكاب جرائم أخرى، وذكر أن محاكمته قد تبدأ في غضون سنة.

وكان العريف في الجيش البريطاني دانيال جيمس البالغ من العمر 44 عاما يعمل مترجما إلى جانب قائد القوة الدولية المساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (ايساف) ديفيد ريتشاردز.
وقد وجه إليه اتهام في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني بنقل معلومات قد تفيد العدو بشكل مباشر أو غير مباشر، إلى شخص آخر، مما يشكل خرقا لأسرار الدولة وفق ما جاء في نص الاتهام.

وذكرت صحيفة "تايمز" أن العريف نقل معلومات حول الأنشطة البريطانية في أفغانستان إلى إيران. إلا انه ينفي ذلك، وقال محاميه إن جيمس وطني ولا يملك أي التزام تجاه دولة أخرى.

ويتكلم دانيال جيمس الفارسية والداري وهي لغة محكية واسعة الانتشار في إيران وأفغانستان وهو جندي احتياط في القوات البرية البريطانية، وكان قد ولد في إيران وحصل على الجنسية البريطانية في عام 1986.
XS
SM
MD
LG