Accessibility links

logo-print

واشنطن تنفي أي مخطط لشن هجوم على سوريا وإيران وتؤكد محاربة المتسللين إلى العراق


نفى توني سنو المتحدث بإسم البيت الأبيض اليوم الجمعة وجود أي مخطط لشن عمليات عسكرية ضد سوريا أو إيران، وقال إن ما قاله الرئيس بوش هو محاربة الجماعات التي تعمل على إدخال المسلحين إلى العراق.

ووصف سنو ما يتردد حول ذلك بأنه مجرد إشاعات، وقال إن البعض أساء تفسير ما جاء في خطاب الرئيس بوش قبل يومين بشأن الدولتين، وأضاف:

"الرئيس بوش كان يتحدث عن الدفاع عن القوات الأميركية في العراق وفعل ما يلزم لإعاقة الشبكات التي تحاول إدخال أموال أو أشخاص إلى داخل ساحة المعارك في العراق لقتل الأميركيين والعراقيين".

وشدد سنو على أن الولايات المتحدة تستخدم حاليا معايير دبلوماسية لمواجهة دواعي القلق ومن ضمنها برنامج إيران النووي.

كما نفى وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الأنباء التي تحدثت عن إحتمال أن تشن القوات الأميركية عمليات عبر الحدود العراقية إلى داخل الأراضي السورية أو الإيرانية لتعقب الجماعات التي تهرب الأسلحة إلى العراق.

ولكن غيتس أكد أن الخطة الجديدة التي أعلنها الرئيس بوش تنص على شن عمليات ضد تلك الجماعات داخل الأراضي العراقية.
XS
SM
MD
LG