Accessibility links

logo-print

باكستان تنفي ما أعلنه نيغروبونتي من تواجد زعماء القاعدة فوق أراضيها


نفت باكستان ما أعلنه جون نيغروبونتي مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية من أن زعماء تنظيم القاعدة ينطلقون من ملاذ آمن في باكستان لتعزيز علاقاتهم مع أتباعهم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا.
ومع أن نيغروبونتي أشاد في إفادة له أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الخميس بباكستان واعتبرها شريكا أساسيا في الحرب على الإرهاب إلا أنه قال إنها لا تزال مصدرا للتطرف الإسلامي وملاذا لعدد كبير من كبار الزعماء الإرهابيين.
غير أن وزارة الخارجية الباكستانية ردت في بيان لها بدعوة نيغروبونتي إلى الاعتراف بدور باكستان في كسر ظهر القاعدة .
وقالت إن باكستان فعلت أكثر مما فعلته أي دولة أخرى في مجال مكافحة الإرهاب وهو ما اقره البيت الأبيض والمجتمع الدولي.
وأضاف بيان الوزارة أن باكستان لا تزال ملتزمة بمكافحة الإرهاب والتطرف الدولي وان التركيز يجب أن يبقى دائما على التعاون بدلا من الانتقاد المثير للتساؤل.
هذا وتنفي باكستان باستمرار أن يكون أسامة بن لادن مختبئا في مناطق القبائل على الحدود مع أفغانستان حيث ينتشر حوالي 80 ألف جندي باكستاني.
XS
SM
MD
LG