Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض ينفي مزاعم استعداد واشنطن لتوجيه ضربة عسكرية إلى إيران


نفى البيت الأبيض الجمعة بأن الولايات المتحدة تستعد لتوجيه ضربة عسكرية إلى إيران.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن في واشنطن شائعات تم نسجها انطلاقا من اللغة التي استعملها الرئيس بوش في خطابه عن إستراتيجيته الجديدة في العراق مساء الأربعاء.
وأضاف: "فهم خطأ أن الرئيس بوش حاول في كلامه عن سوريا وإيران في خطابه مساء الأربعاء تمهيد الطريق لحرب مع أي من الدولتين وأن الاستعدادات للحرب جارية. ليس هناك أي استعداد للحرب".
وأوضح سنو أن الرئيس كان يشدد على الإجراءات لحماية القوات الأميركية في العراق وعلى تعطيل الهجمات على القوات الأميركية في العراق وعلى تدمير الشبكات الإيرانية والسورية داخل العراق الموجهة ضد القوات الأميركية.
أما في شأن إيران فأكد سنو أن الولايات المتحدة تتابع خيارا ديبلوماسيا.
وقال سنو: "في ما يتعلق بالوضع في إيران وما تشكله من قلق، تعالج الولايات المتحدة هذا الملف بما فيه الملف النووي بإجراءات ديبلوماسية من بينها القرار الأخير لمجلس الأمن الذي فرض عقوبات على إيران بمقتضى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة".
XS
SM
MD
LG