Accessibility links

رايس: العمليات الأميركية ضد مصالح إيرانية في العراق جاءت بأمر من الرئيس بوش


نقلت صحيفة نيويورك تايمز اليوم السبت عن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قولها إن العمليات الأميركية الأخيرة في العراق ضد مصالح إيرانية جاءت بأمر من الرئيس بوش أصدره قبل عدة أشهر ويقضي بشن هجوم واسع النطاق على مثل هذه المصالح في العراق.
وأوضحت الصحيفة أن رايس قالت بعد ظهر أمس الجمعة وقبل مغادرتها الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط إن هناك قرار بالتصدي لهذه الخلايا.
وأضافت رايس أن الرئيس بوش اتخذ هذا القرار بعد فترة زاد خلالها نشاط الإيرانيين في العراق كما زاد فيها عدد القتلى نتيجة هذا النشاط.
وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت الجمعة أن الإيرانيين الستة الذين اعتقلتهم القوات الأميركية في العراق في إطار حملتها لمواجهة الدعم الإيراني للقوات المعادية للولايات المتحدة ليسوا ديبلوماسيين.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك إن المبنى الذي داهمته القوات الأميركية واعتقلت فيه الأشخاص الستة ليس له صفة ديبلوماسية.
وأضاف أن المعتقلين لا يحملون جوازات سفر ديبلوماسية بل جوازات سفر عادية وأن المبنى ليس منشأة ديبلوماسية معتمدة بل مبنى عراقي يشغله إيرانيون.
وكانت القوات الأميركية قد اعتقلت الأشخاص الستة خلال مداهمتها مبنى في أربيل عاصمة المنطقة الكردية في شمال العراق الخميس للاشتباه في علاقتهم بنشاطات تستهدف القوات العراقية وقوات التحالف.
وقد أطلق الجنود الأميركيين سراح احد المعتقلين في وقت لاحق.
هذا وتدعي إيران أن المبنى الذي داهمته القوات الأميركية هو مكتب ارتباط إيراني.
XS
SM
MD
LG