Accessibility links

logo-print

هيلاري كلينتون تصل إلى بغداد للقاء مسؤولين عراقيين و"تحية" الجنود الأميركيين


وصلت إلى بغداد اليوم السبت هيلاري كلينتون، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك والمرشحة المحتملة عن الديموقراطيين الى الانتخابات الرئاسية عام 2008 في زيارة لها الى العراق، وفقا لمصدر في السفارة الاميركية في بغداد.

واضاف المصدر في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية أن هيلاري قد وصلت الى بغداد وستجري محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين.

ووصلت كلينتون التي صوتت في العام 2002 في الكونغرس لصالح شن الحرب ضد العراق لكنها باتت تنتقد ادارة بوش للنزاع في هذا البلد، برفقة السيناتور الديمقراطي ايفان باي، وعضو مجلس النواب الجمهوري جون ماكهيو.

وأكد المصدر أن هيلاري كلينتون ستجري محادثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وكبار المسؤولين العراقيين، وأنها ستبقى في العراق يوما واحدا.

يذكر أن المسؤولين الثلاثة هم أول وفد اميركي رفيع المستوى يزور العراق بعدما قرر الرئيس جورج بوش زيادة عديد القوات في البلد كجزء من استراتيجية جديدة لمعالجة العنف الدائر في العراق.

وقد اعتبرت كلينتون الخطة الجديدة التي اعلنها بوش يوم الاربعاء الماضي أنها تصعيد في الحرب، متهمة الادارة الاميركية بانها ترفض الاعتراف بالواقع السياسي والعسكري.

وكانت هيلاري كلينتون قد أعلنت في وقت سابق أنها ستزور كلا من العراق وافغانستان نهاية الاسبوع الحالي.

واعتبرت كلينتون في بيان لها أن الولايات المتحدة لا تزال تواجه تحديات كبيرة في العراق وافغانستان معا، مشيرة أنها تنتظر بفارغ الصبر اللحظة التي تعرب فيها عن امتنانها للجنود الأميركيين على الارض.
XS
SM
MD
LG