Accessibility links

الشرطة تحتفل بذكرى تأسسيها التسعين والمالكي يحذر من تسييس أجهزتها


بهاء النعيمي- ماجد البريكان- دينا أسعد


حذر رئيس الوزراء نوري المالكي من تسييس أجهزة الشرطة العراقية قائلا إن المقتل الحقيقي الذي يصيب قلب العملية الأمنية هو أن تتحول إلى سياسية على أساس الخلافات السياسية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها المالكي خلال احتفال وزارة الداخلية الاثنين بالذكرى التسعين لتأسيس الشرطة العراقية، قال فيها أيضا إن حل الخلافات بين الفرقاء السياسيين يجب أن يتم عن طريق الإحتكام إلى الدستور.

ودعا المالكي في كلمته وزارة الداخلية بمؤسساتها وفروعها كافة إلى استلام المسؤولية الأمنية في محافظات البلاد في خطوة لإخراج الجيش العراقي من مراكز المدن.

كما أوعز المالكي بتشكيل لجان مشتركة من الجيش والشرطة وبالتنسيق مع الحكومات المحلية لاتمام مهمة استلام الملفات الامنية من الجيش.

كذلك، دعا الرئيس جلال طالباني أجهزة الشرطة إلى بذل مزيد من العطاء من أجل حفظ الأمن والتصدي للجريمة مع التقيد الكامل بأحكام الدستور والقوانين والإلتزام بحقوق الإنسان ومنع أي تجاوز عليها .

وقال طالباني في رسالة وجهها إلى منتسبي الشرطة إن رجال الشرطة الذين قدموا التضحيات الجسام والكثير من الشهداء ستبقى أسماؤهم مكتوبة بأحرف من نور في صفحات تاريخ العراق.

وأضاف طالباني أن منتسبي الشرطة العراقية نساء ورجالاً ومن سائر القوميات والأديان قد عملوا يدا بيد لتثبيت دعائم الاستقرار في البلاد متعالين على الإنقسامات العرقية والطائفية.

كذلك، احتفلت قوات الشرطة في البصرة بالذكرى السنوية الـ90 لتأسيسها من خلال تنظيم استعراض شارك فيه مئات من ضباطها ومنتسبيها.

وقال قائد قوات الشرطة في المحافظة اللواء فيصل العبادي لـ"راديو سوا" إن أجهزة الشرطة أصبحت قادرة على الحفاظ على الأمن الداخلي من دون مساعدة قوات الجيش.

بينما قال رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني إن المجلس يثق تماما بقدرة قوات الشرطة على بسط الأمن، كما دعا إلى تطوير الجهد الاستخباراتي لجعل الوضع الأمني أكثر استقرارا.

جدير بالذكر، أن الأوضاع الأمنية في البصرة مستقرة نسبيا، رغم أنها شهدت في العام المنصرم سلسلة تفجيرات عنيفة وقعت في أماكن عامة خلفت بمجملها مئات من القتلى والجرحى.

وفي كركوك، احتفلت الشرطة بعيد تأسيس الشرطة العراقية بإقامة استعراض كبير لعناصرها والياتها في أكاديمية الشرطة اليوم حضره قادة أجهزة الأمن وعدد من المسؤولين والشخصيات السياسية والاجتماعية.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، أشاد مدير شرطة كركوك اللواء الحقوقي جمال طاهر بدور قوات الشرطة في حفظ الأمن والاستقرار وملاحقة العناصر المسلحة والإجرامية في المدينة.

وطالب طاهر الحكومة بالسعي إلى مضاعفة عدد عناصر الشرطة لبث الطمأنينة في نفوس المواطنين، لا سيما بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

من جانبه، قال مدير أكاديمية الشرطة في كركوك العميد تحسين علي إن عام 2011 شهد تخرج عدد كبير من عناصر وضباط الشرطة بعد أن اجتازوا تدريبات مكثفة للمساهمة في تحقيق الأمن، بينهم 800 منتسب و300 ضابط.



XS
SM
MD
LG