Accessibility links

رايس تسعى لحشد الدعم لحكومة المالكي وتقول إن بوش أجاز العمليات الأميركية ضد الإيرانيين في العراق


قالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس إن الرئيس بوش أجاز الغارات التي شنها الجيش الاميركي في الآونة الأخيرة ضد إيرانيين في العراق.

وصرحت رايس لصحيفة نيويورك تايمز أن بوش أعطى أمرا بتعقب الشبكات التي تلحق ضررا بالعراقيين والقوات الاميركية.
الا ان رايس اوضحت في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية اليوم إن الأمر الذي أعطاه بوش باستهداف إيرانيين يعملون في العراق لا يمثل توسيعا لنطاق الصراع.
واشارت رايس الى ان زيارتها الى الشرق الاوسط تهدف الى اقناع الدول الحليفة للولايات المتحدة دعم الحكومة العراقية من خلال فتح زيادة التمثيل الدبلوماسي ومساعدة عملية اعادة دمج العراق مع محيطه العربي.
وأضافت رايس تقول إن الالتزام تجاه حكومة العراق الديموقراطية الجديدة يتطلب من جميع دول المنطقة ان تكون مستعدة لتنفيذه لان نتائج الفشل بالنسبة للولايات المتحدة اذا كانت كبيرة فانها اكبر بالنسبة الى دول المنطقة.
وأشارت رايس إلى وجود جدل من بعض الاشخاص حول التاثير الايراني في العراق، مشددة على أن أفضل وسيلة للتعامل معه هي وجود عراق قوي موحد قادر على الاندماج مع محيطه العربي الذي يتعين عليه تقديم الدعم اللازم له. حسب تعبيرها.
وكان مسؤولون عسكريون أميركيون قد صرحوا في السابق أنه توجد أدلة متزايدة على أن كثيرا من القنابل الاكثر تطورا التي يتم تفجيرها بعد زرعها على الطرق ضد الجنود الاميركيين تنتج في إيران.

مقابل ذلك، انتقد سياسيون عراقيون ما تظمنته استراتيجية بوش الجديدة من مواقف متشدد من ايران وسوريا، مشيرين الى التداعيات السلبية لذلك على العراق.
تفاصيل ذلك في تقرير مراسل "راديو سوا" أثير عادل:
XS
SM
MD
LG