Accessibility links

logo-print

القوات الصومالية تسيطر على آخر موقع للمحاكم الإسلامية وإعلان حالة الطوارئ في البلاد


اقر البرلمان الانتقالي الصومالي قانونا يقضي بفرض حالة الطوارئ في البلاد، وذلك للسماح للحكومة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتعزيز الأمن. وجاء في بيان حكومي بعد عملية التصويت التي تمت في مدينة بيداوه، أن حالة الطوارئ ستبقى سارية المفعول لمدة 90 يوما، ويمكن للبرلمان أن يطيل أمدها بناء على طلب رئيس الجمهورية. وأشار البيان إلى ان فرض حالة الطوارئ يمنح الحكومة َ سلطاتٍ كاملة لملاحقة حاملي السلاح ومؤسسي المنظمات السرية وحماة الإرهابيين.
ويسمح القانونُ للرئيس الصومالي أيضا بإصدار مراسيم تتصل بالأمن القومي، وبمنع التظاهرات غير المسموح بها، والحواجز التي تـُنصب في أنحاء البلاد لفرض اتاوات على المدنيين.

وفي غضون ذلك سيطرت القوات الصومالية المدعومة من الجيش الإثيوبي على آخر موقع معروف للمحاكم الإسلامية في أقصى جنوب الصومال، بينما بدأ الجنود الإثيوبيون السبت عملية تفتيش واسعة في مقاديشو بحثا عن السلاح. وتأتي عملية ُ التفتيش غداة التوصل إلى اتفاق بين الحكومة الصومالية وسبعة من زعماء الحرب على تسليم أسلحة رجالهم ودمجهم في قوات الأمن.
XS
SM
MD
LG