Accessibility links

logo-print

الطالباني يجري مباحثات الأحد مع نظيره السوري بشار الأسد في دمشق


أعلن بيان عراقي رسمي أن الرئيس العراقي جلال طالباني يصل دمشق الاحد في زيارة تستغرق عدة ايام تلبية لدعوة من نظيره السوري بشار الاسد هدفها تقويم العلاقات الثنائية.
وقال البيان ان طالباني سيلتقي الاسد وكبار المسؤولين في الحكومة السورية، مشيرا إلى أن الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية وتقييمها بما يخدم المصالح المشتركة لكلا البلدين الشقيقين.
ويرافق طالباني وفد رفيع المستوى يضم وزراء الداخلية جواد البولاني والتجارة عبد الفلاح السوداني والموارد المائية عبد اللطيف رشيد ومستشار الأمن الوطني موفق الربيعي بالإضافة إلى نواب يمثلون جميع الأحزاب والقوى السياسية.
وكان مصدر في الرئاسة العراقية قد قال قبل يومين إنه من المتوقع أن يوقع البلدان اتفاقات أمنية وتجارية.
وتعتبر هذه الزيارة هي الاولى لرئيس عراقي إلى سوريا منذ الزيارة التي قام بها الرئيس الاسبق أحمد حسن البكر أواخر السبعينات.
واعلن مكتب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه طالباني، في دمشق أواخر العام الماضي عن زيارة الرئيس العراقي لسوريا لحل مختلف القضايا العالقة بين البلدين وتعزيز أواصر العلاقات بين الشعبين والبلدين الشقيقين.
وأكد طالباني خلال مؤتمر لحزبه في السابع من يناير/كانون الثاني ضرورة تحسين العلاقات مع دول الجوار خصوصا سوريا وتركيا. وقال إن علاقاتنا مع سوريا ستدخل مرحلة جديدة.
هذا وقد قررت دمشق وبغداد اعادة فتح سفارتيهما بعد اعلان وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري ونظيره السوري وليد المعلم في 21 نوفمبر / تشرين الثاني في بغداد اعادة العلاقات الدبلوماسية بعد انقطاع دام قرابة ربع قرن.
XS
SM
MD
LG