Accessibility links

مبارك يبحث مع رايس خطة مصرية بديلة لخارطة الطريق


شككت الحكومة المصرية السبت بفعالية خارطة الطريق في تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وقال مكتب الرئيس مبارك إن الزعيم المصري بعث برسالة إلى البيت الأبيض تتضمن مقترحا بديلا لخارطة الطريق.

وتجدر الإشارة إلى أن خارطة الطريق التي تم التوصل إليها في عام 2003 بدعم من الولايات المتحدة تدعو إلى تفكيك التنظيمات الفلسطينية المسلحة وتجميد بناء المستوطنات وقيام دولة فلسطينية مؤقتة إلى أن يتم التوصل إلي تسوية نهائية.

و نقلت صحيفة هارتس عن الناطق باسم الرئيس المصري سليمان عواد قوله إن السنوات الماضية قد أثبتت فشل الخطوات الأحادية وانه قد حان وقت الحديث عن اتفاقية سلام شامل بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وأضاف عواد بأنه ما من سبيل إلى إعادة عملية السلام المتعثرة إلى مسارها إلا عن طريق عملية مفاوضات موسعة.

و نقلت الصحيفة عن عواد تصريحاته التي أدلى بها للصحفيين بأن الرئيس مبارك بعث للرئيس بوش برسالة تحوي تفاصيل الخطة المصرية البديلة عن خارطة الطريق التي منيت بالفشل.

وقال عواد إن خارطة الطريق قد تعثرت في مرحلتها الأولى فكيف بمرحلتها الثانية.

ولم يعط المسؤول المصري أية تفاصيل للخطة المصرية البديلة لكنه صرح بان الرئيس مبارك سيناقشها الاثنين مع وزيرة الخارجية الأميركية كونداليسا رايس عند زيارتها للقاهرة.
من ناحيتها، قالت رايس التي وصلت إلى إسرائيل ، في أول محط لها ضمن جولتها في المنطقة التي ستستغرق أسبوعا، بأنها لا تحمل في جعبتها خطة جديدة لحل قضية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG