Accessibility links

ليبرمان يطالب بنشر قوات من الاطلسي في غزة بعد قيام اسرائيل بعملية عسكرية في القطاع


قالت متحدثة باسم وزير الشؤون الاستراتيجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الاحد إن الوزير طالب بنشر قوات من حلف شمال الاطلسي في غزة بعد القيام بعملية عسكرية اسرائيلية في القطاع .
وكان ليبرمان وهو وزير يميني قد دعا الى أن تعيد اسرائيل احتلال جزء من غزة عندما عين في الحكومة في نوفمبر تشرين الثاني. وانسحبت اسرائيل من القطاع عام 2005 بعد حكم عسكري دام 38 عاما.
وأكدت ايرينا اتينغر المتحدثة باسم ليبرمان تقارير اعلامية اسرائيلية أنه أثار هذه القضية يوم السبت مع وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليسا رايس التي تزور المنطقة حاليا.
وذكرت اتينغر أن ليبرمان قال إنه لا مفر من حدوث مواجهة عسكرية في غزة لمحاربة النشطاء الفلسطينيين الذين يهربون أسلحة من مصر ويطلقون صواريخ على جنوب اسرائيل.
وأضافت أنه ذكر أنه يجب أن يستتبع مثل هذا العمل العسكري دخول قوات تضم 30 ألفا من حلف شمال الاطلسي للانتشار في غزة لمنع المزيد من التعبئة العسكرية.
ولم توضح اتينغر رد رايس على هذا الاقتراح.
ولم يكن لدى متحدث باسم رئيس الوزراء ايهود أولمرت تعقيب فوري.
وكان رد فعل أولمرت في العام الماضي فاترا لاقتراحات طرحها بعض الاوروبيين بارسال قوات لحفظ السلام في غزة في اطار وقف شامل لاطلاق النار. وتسرى بدرجة كبيرة الى الان هدنة تم التوصل اليها في 26 نوفمبر تشرين الثاني وتشمل قطاع غزة دون الضفة الغربية.
وتعترض اسرائيل بصفة عامة على اقتراحات بنشر قوات أجنبية في غزة أو الضفة الغربية وترى أن مثل هذا الوجود ربما يقيد قدرتها على تعقب النشطاء.
ولكن اسرائيل وافقت على اتفاقية توسطت فيها رايس في أواخر عام 2005 لارسال مراقبين أوروبيين للمساعدة في تأمين معبر رفح الحدودي الذي أعيد فتحه بين غزة ومصر.
واعترض افرايم سنيه نائب وزير الدفاع وعضو حزب العمل اليساري على فكرة ليبرمان.
وقال سنيه لراديو اسرائيل إن قوات حلف الاطلسي في غزة لن تقدم حلا بل ستفاقم المشكلة لان النشطاء الفلسطينيين سيعتبرونها عدوا على الارجح.
XS
SM
MD
LG